“آراس” المسلمة .. أول امرأة ترأس البرلمان الألماني

أخبار دولية

نشرت صحيفة “واشنطن بوست” تقريرا عن رئيسة البرلمان الألماني الوحيدة التي تدين بالإسلام في أوروبا، واعتبرت ترأس محترم آراس رئاسة البرلمان الألماني في مايو لحظة حساسة للغاية في ألمانيا وأوروبا.

وذكر التقرير أن ألمانيا كانت قد رحبت بأكثر من مليون لاجيء في عام 2015 ومعظمهم مسلمون، مما رفع التوتر بين المؤيدين والمعارضين اللاجئين.

وقد واجهت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل انتقادات حادة، وانخفضت شعبيتها بسبب مساعدتها في تسهيل تدفق اللاجئين، ولكن انتخاب آراس يشير إلى أن التشكك تجاه اللاجئين لايعني بالضرورة تحول نحو كراهية الأجانب.

وكانت النائبة المسلمة في حوارها مع صحيفة “واشنطن بوست” أكدت أنها لا تحب أن تعرف نفسها بانتمائها الديني، فالدين ليس أولوية بالنسبة لها، ولا يلعب دورا في كيفية تنفيذ شؤون منصبها، وشددت على وجود ميول يمينية في ألمانيا، مثل بقية دول أوروبا.

وتعتبر النائبة اختيارها لرئاسة البرلمان تاريخيا، وذلك في 11 مايو 2016، لأنها المرة الأولى التي يرأس البرلمان امرأة، ليس ذلك فقط ولكن من خلفية عرقية مختلفة.

تعلق النائبة بأن ذلك يمنحها الأمل، ويدل على أن ألمانيا تسير على الطريق الصحيح، وبشأن النزاع التركي الكردي ترى أنه يؤذي الطرفين الأتراك والأكراد، ودعت حزب العمال الكردستاني إلى نزع أسلحته، والحكومة التركية للعودة إلى عملية السلام.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *