أبها السعودية تستعد للقب “عاصمة السياحة العربية 2017”

السعودية

يقف صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير رئيس مجلس التنمية السياحية على العديد من ورش العمل منذ وقت مبكر.
وسط استعدادات كبيرة من الجهد والعمل بمتابعة وتوجيهات سموه، وذلك لوضع الخطوط العريضة لمناسبة فوز أبها بلقب عاصمة السياحة العربية 2017 التي يفصلنا عنها مايقارب الستة الأشهر، هذا الإنجاز السياحي لعسير عامة لم يأت محل صدفة ولكنها سنوات عديدة مضت فرضت عسير نفسها على خارطة السياحة بما تمتلك من مقومات متنوعة وعوامل جذب عدة.

معايير الاختيار
وقال مدير فرع هيئة السياحة والتراث بمنطقة عسير م. محمد بن عبدالله العمرة ان من المعايير التي ساهمت في فوز أبها بلقب عاصمة السياحة العربية هي الطبيعة، والمناخ والأنماط السياحية، وكذلك مكانتها التاريخية، وموروثها الثقافي والاجتماعي، إضافة إلى البيئة الزراعية الفريدة والمهرجانات الخاصة بها.

ملف سياحي متكامل
وأكد العمرة أن فوز أبها بهذا اللقب هو جزء بسيط من الملف السياحي الذي تعمل عليه أبها في مجال السياحة، ولقب عاصمة السياحة لعام 2017 هو تكريم فقط. لما تقوم به هذه المدينة والمنطقة عامة من أعمال كبيرة لتحقيق مفهوم السياحة.

وكشف أن ملف أبها السياحي يضم العديد من البرامج والمبادرات وتوفير البنى التحتية فالموضوع يتعلق بمبادرة عسير وجهة سياحية طوال العام كأحد ملفات السياحة ونعمل الآن على تنظيم الملفات الأخرى المتعلقة بالسياحة ولعل منها الحرف والصناعات التقليدية التي بدأنا العمل على تنظيمها بشكل احترافي. إضافة إلى ملف قطاع الإيواء وملف النقل الجوي والبري وخدماته.

مشيراً إلى أن هناك متابعة مستمرة من قبل سمو أمير عسير وسمو رئيس هيئة السياحة لهذا المشروع. وأكد العمرة أن هذا اللقب لا يعني أنه الهدف. ولقب العاصمة في 2017 هو يعتبر لدينا عام تأسيس وانطلاقة لمرحلة جديدة مستقبلية لخدمات سياحية وبإمكانات عالية وهذا ما أكده الأمير فيصل بن خالد والأمير سلطان بن سلمان، مضيفاً أن أبها تعتبر مدينة ذات جاهزية عالية للسياحة ومتقبله ذلك سواء من خلال ما حققته من البنى التحتية ومجتمعها المتقبل والجاهز لخدمة السياحة.

مشروعات فندقية
ولفت العمرة إلى أن المنطقة مقبلة على قفزة كبيرة في مجال المشرعات الفندقية الجاري إنشاؤها بمنطقة عسير التي تمثل ما نسبته 53 % قياسا بالفنادق المتوفرة ، وهو ما يعزز طموحات المنطقة السياحية ومكانتها.
موضحاً أنه يوجد في المنطقة حاليا 32 فندقاً، يجري إنشاء 17 فندقا ضمن 34 مشروعاً جديداً في قطاع الإيواء حصلت على تراخيص من قبل الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني.

المواقع والمواصفات
وعن مواقع المشروعات الفندقية ومواصفاتها يقول العمرة “من تلك الفنادق أربعة فنادق بمواصفات خمس نجوم بمدينة أبها، وفندقان بذات المواصفات في محافظتي خميس مشيط وبيشة، أما مشروعات الفنادق بمواصفات أربع نجوم فتتوزع بين مدينة أبها ومحافظات بيشة والنماص وتنومة وبارق بواقع واحد في كل محافظة، ومشروعين ثلاث نجوم في مدينة أبها، ومشروعات بذات المواصفات المحافظات خميس مشيط وأحد رفيدة والمجاردة والبرك بواقع واحد في كل محافظة”.
ولفت إلى وجود مشروع فلل فندقية بمواصفات ٤ نجوم في مدينة أبها، وكذلك مشروعي أجنحة فندقية، ومنتجع فندقي بذات المواصفات، فيما يجري العمل على مشروع منتجع فندقي بمواصفات أربع نجوم بمحافظة البرك، وثلاثة مشروعات للشقق الفندقية بمواصفات أربع نجوم في مدينة أبها ومحافظتي المجاردة وتنومة.
وحول منشآت الوحدات السكنية بمواصفات الدرجة الثانية قال العمرة”تتوزع بين مدينة أبها ومحافظة بيشة (اثنان لكلا منهما)، ووحدات سكنية بذات المواصفات بمحافظة النماص، فضلا عن مخيمين بيئيين صحراويين بمحافظة بيشة ومدينة أبها، وشاليهات بمركز الحريضة (2) ومحافظة بارق “.
وختم بالقول إن المتوفر حالياً ١٠٠٤ منشآت ، منها ٣٢ فندقا والبقية شقق فندقية ووحدات سكنية.

خبرة الفعاليات
من جانبه، ذكر مدير مهرجان أبها للتسوق إبراهيم الجارالله أن فوز أبها بلقب عاصمة السياحة العربية، يجعلها تدخل تحديا كبيرا لتطوير الخدمات السياحية والبينة التحتية السياحية في المنطقة، بما يتواءم مع ضخامة هذا الحدث، مؤكداً في الوقت ذاته أن أبها لا تنقصها المقومات السياحية من الناحية الجغرافية والمناخية لتصل إلى مثل هذا الموقع، وأن أمامها فرصة لرفع دخلها من قطاع السياحة، مشيراً إلى أن أبها بيت للخبرة في مجال تنظيم وإدارة الفعاليات والبرامج السياحية. كما أن لديها الإمكانات الكبيرة في تقديم ماهو جديد. وهذا ما جعل منها عاصمة للسياحة العربية.

كنوز سياحية
تعتبر السياحة في عسير كافة واقعاً ملموساً وشاهداً حياً بدلالة اكتظاظ المواقع السياحية المتباينة التي انفردت كل واجهة منها بمزايا عن الغير تنصب جميعها في صناعة السياحة ونجاح خططها ومن أهم المواقع السياحية والمتنزهات في منطقة عسير “متنزه عسير الوطني”، وهو أول منطقة محمية للنباتات والحيوانات البرية أنشئ كأول متنزه وطني على مستوى وطني على مستوى المملكة عام 1401هـ ، وهو عبارة عن منظومة من المتنزهات تحت مسمى متنزه عسير الوطني، وكذلك ” مركز الزوار” على بعد 2كيلومتر فقط من وسط مدينة أبها، ويعتبر نقطة الانطلاق لزيارة متنزه عسير الوطني، ويعتبر إحدى محطات العربات المعلقة “التلفريك” لتربط بين الجبل الأخضر وسط مدينة أبها.

إضافة إلى ” متنزه السودة” الذي يأتي على بعد 20كلم من مدينة أبها غرباً وعلى ارتفاع 3000م عن سطح البحر، وهو أكبر المواقع المطورة في متنزه عسير الوطني، وتكسوه بغزارة غابة كثيقة من أشجار العرعر. وكذلك ” متنزه السحاب ” الذي يتميز باطلالته الجميلة على تهامة غرباً، والمحيطة شرقاً، ومتنزه شعف آل ويمن، ومتنزه الأمير سلطان بالفرعاء، متنزه شفا المسقي، متنزه دلغان، متنزه الجرة، متنزه عسير البحري وهو على ساحل البحر الأحمر.

سياحة المحافظات
وتعتبر كل منطقة عسير متنزهات مفتوحة أمام زوارها وذلك بما تتمتع به المحافظات من متنزهات طبيعية ومتاحف وقرى أثرية متناثرة من على قمم جبال السراة وصولاً إلى الساحل التهامي. حيث تتميز كل من خميس مشيط وبيشة وبلقرن وسبت العلايا والنماص وتنومة وبللسمر وبللحمر بالعديد من المواقع السياحية التي باتت تستقطب زوارها من عشاق السياحة الريفية.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *