ألمانيا تتعهد بحماية نواب أتراك اعترفوا بإبادة الأرمن

أخبار دولية

تتولى الشرطة الألمانية حماية نواب من أصل تركي تلقوا تهديدات بالقتل، بسبب تأييدهم قرار البوندستاغ، الذي يعترف بإبادة الأرمن أيام السلطنة العثمانية.

وقال نائب ألماني لفرانس برس، اليوم الأحد، وهو أحد الموضوعين تحت حماية الشرطة طالبا عدم الكشف عن هويته، إن الحماية بدأ تطبيقها السبت بعد “محادثات أمنية” مع الشرطة الاتحادية.

وأثار تصويت البرلمان الألماني في الثاني من يونيو باعتبار إبادة الأرمن في تركيا في 1915 ” إبادة”، غضب السلطات التركية.

وكان رجب أردوغان قد اتهم النواب الألمان من أصول تركية، الذين صوتوا مع القرار، بأنهم صوتوا لدعم “إرهاب” حزب العمال الكردستاني واقترح فحصا مخبريا للدماء التي تجري في عروقهم.

وكشف رئيس البرلمان الألماني، نوربرت لامرت، أن هؤلاء النواب تلقوا تهديدات بالقتل.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *