ألمانيا تصادر المقتنيات الثمينة من المهاجرين للمساعدة فى تكلفة إقامتهم


مهاجرون

الديوان - وكالات

بدأت ألمانيا فى مصادرة المجوهرات الشخصية من اللاجئين للمساعدة فى تكلفة إقامتهم فى البلاد، وذكرت صحيفة “إكسبريس” البريطانية على موقعها الإلكترونى اليوم الخميس – أن الخطوة صادمة، وستشهد أيضا مصادرة الأشياء الثمينة والنقود ، بعد فتح ألمانيا ذراعيها لاستضافة أكثر من مليون مهاجر العام الماضى .
ولكن بعد أن سافر أعداد غير مسبوقة وغير متوقعة من خلال أوروبا للوصول إلى ألمانيا هناك حالة من الخوف تنتشر فى الأجواء الألمانية، ولم تكن ألمانيا هى من ابتدعت مثل تلك الخطوة فلقد سبقتها الدنمارك وسويسرا اللتان تصادران الأشياء الثمينة مثل المال من المهاجرين حال دخولهم البلاد – ولكن ليس المجوهرات الثمينة. وقال وزير الداخلية فى ولاية بافاريا يواخيم هيرمان ، وهى أول منطقة ألمانية تنفذ هذه الاجراءات، إن “الممارسة فى بافاريا والقواعد الاتحادية المنصوص عليها فى القانون تتوافق من حيث الجوهر مع العملية بالفعل فى سويسرا”.
وسيتم مصادرة النقود والمقتنيات الثمينة من قبل السلطات إذا كانوا أكثر من 578 يورو. أما السلطات فى ولاية بادن فورتمبيرج فلديها نظام أكثر صرامة حيث تصادر الشرطة النقود والأشياء الثمينة أكثر من 270 يورو، وبمصادرة الأشياء الثمينة تنفذ السلطات قوانين البلاد التى تقضى بأن طالبى اللجوء لا يستطيعون استخدام اموالهم الخاصة قبل الحصول على مساعدات الدولة. وقال أيدن اوغوز مفوض الاندماج فى الحكومة الاتحادية “إذا طلبت اللجوء هنا ، فيجب أن تستهلك ما معك من دخل أو ثروة قبل تلقى المساعدات وهذا يشمل ، على سبيل المثال ، مجوهرات الأسرة”.


    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *