أوصى أن يدفن في مصر .. وفاة الدكتور أحمد زويل عن عمر ناهز 70 عاما

أخبار مصر

توفى مساء اليوم الثلاثاء ، العالم المصرى الكبير ، الدكتور أحمد زويل ، عن عمر يناهز 70 عاماً ، بالولايات المتحدة الأمريكية بعد صراع مع مرض السرطان .

من جهته كشف شريف فؤاد، المتحدث الإعلامى باسم العالم المصرى الراحل الدكتور أحمد زويل، ، عن وصية العالم الراحل، مؤكداً أنه لم يعرف بعد سبب الوفاة.. وهل مرض السرطان كان السبب أم لا.

وأكد شريف فؤاد، فى تصريحات للتلفزيون المصرى، أن العالم الراحل أوصى بدفنه فى مصر خلال وصيته، مؤكداً أنه تم البدء فى إجراءات نقله من الولايات المتحدة، مضيفا خلال مكالمة هاتفية أن العالم الجليل شدد على ضرورة الاهتمام بمشروعه”مدينة زويل”، مطالبا الشعب المصرى بالدعاء له بالرحمة.

من ناحيه أخرى، قال الدكتور عاطف عبد الجواد المقيم بالولايات المتحدة، إن الدكتور زويل كان مصابا بمرض خطير، وهو سرطان النخاع الشوكى، وهذا المرض لم يتم اكتشاف علاج له، مؤكدا أنه لم يلتق بالفقيد بعد إصابته بالمرض.

 

كان زويل، المولود فى 1946 بمدينة دمنهور، حصل على جائزة نوبل فى الكيمياء عام 1999 لتوصله لإنجاز ساعد فى التعرف على الكثير من الأمراض بسرعة، عُرف بـ”بالفيمتو ثانية”، هو جزء من مليون مليار جزء من الثانية، مبتكرا لنظام تصوير يعمل باستخدام الليزر وله القدرة على رصد حركة الجزيئات عند نشوئها وعند التحام بعضها ببعض.

كرمته مصر بعدة جوائز مصرية منها وسام الاستحقاق من الطبقة الأولى من الرئيس الأسبق حسنى مبارك عام 1995، وقلادة النيل العظمى أعلى وسام مصرى، كما أطلق اسمه على بعض الشوارع والميادين، وأصدرت هيئة البريد طابعين بريد باسمه وصورته، ومنحته أيضاً جامعة الإسكندرية الدكتوراه الفخرية وتم إطلاق اسمه على صالون الأوبرا، فيما قضى حياته كرحلة من العطاء العلمى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *