إسرائيل تخصص ساحة صلاة مختلطة بين الرجال والنساء أمام حائط البراق


يهود يصلون عند حائط البراق - أرشيف.

الديوان - وكالات

صادقت الحكومة الإسرائيلية، الأحد، على تخصيص ساحة صلاة مختلطة بين الرجال والنساء أمام حائط البراق في القدس، في قرار يعتبر “تاريخيا”، وينهي جدلا مستمرا منذ أكثر من ربع قرن.
وينص القرار على استحداث صاحة صلاة ثالثة في حائط البراق، تضاف إلى الساحتين الموجودتين حاليا والمخصصة إحداهما للرجال والثانية للنساء واللتين يشرف عليهما اليهود المتشددون.
ومنذ سنوات عدة يرفض اليهود المتشددون السماح لليهوديات الليبراليات المنضويات في منظمة “نساء الحائط” بأن يصلين أمام حائط البراق في الساحة المخصصة للنساء، بدعوى أن طريقة صلاتهن تخالف تعاليم الشريعة.
ويمثل القرار الذي اتخذته الحكومة، الأحد، تسوية أعدها مدير الوكالة اليهودية ناتان شارانسكي، وتنص على إقامة ساحة صلاة ثالثة تكون مفتوحة أمام اليهود غير المتشددين نساء ورجالا.
وسارعت الحركات اليهودية الليبرالية للترحيب بالقرار، معتبرة إياه “نصرا” لها، في حين ندد به اليهود المتشددون.


    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *