إلغاء امتحان طالبتين بالثانوية بسبب الغش بالمحمول


الدكتور الهلالي الشربيني وزي

القاهرة - الديوان

قرر الدكتور الهلالي الشربيني وزير التربية والتعليم ، إلغاء امتحان طالبتين ثانوية عامة وهما (ح.م) و(ر.م) فى جميع المواد لهذا العام مع اعتبار هذا العام عام رسوب، ويحسب ضمن عدد مرات التقدم لأداء الامتحان المسموح بها قانونًا لثبوت قيامهما بالغش من خلال الهاتف المحمول، وترويج أسئلة الامتحان من خلاله.

كما قرر الوزير إحالة جميع الأوراق للنيابة العامة بأسيوط لإعمال شئونها بشأن الواقعة، وإخطار لجنة النظام والمراقبة بقطاع أسيوط ب والإدارة العامة للامتحانات بالنتيجة.

وقرر الوزير ايضا معاقبة كل من: (ا.ع) أخصائى إعلام تربوى بمدرسة اطسا المحطة الإعدادية المشتركة سمالوط المنيا بصفته ملاحظ بلجنة مدرسة أحمد عبد الرحيم القانونية بنات القوصية، و(ع.م) معلم خبير بمدرسة اطسا المحطة الإعدادية المشتركة سمالوط المنيا بصفته ملاحظ باللجنة سالفة الذكر، و(ز.ع) معلم خبير بمدرسة اللغات الرسمية الراشدة بالوادى الجديد بصفته مراقب اللجنة؛ لخروجهم على مقتضى الواجب الوظيفى؛ لإهمالهم فى التأكد من عدم حيازة طالبتين ثانوية عامة للمحمول أثناء امتحان علم النفس، وعدم اكتشافهم لوجود غش باللجنة.

كما قرر الوزير مجازاة المخالفين المذكورين بخصم ثلاثة أيام من راتبهم، مع الحرمان لمدة خمسة أعوام من أعمال الامتحانات لما نسب إليهم.

جدير بالذكر أن تفاصيل الواقعة تعود إلى انه كان تم ضبط هاتف محمول وسماعة بحيازة الطالبة (ح.م) والطالبة (ر.م) بلجنة مدرسة أحمد عبد الرحيم الثانوية بنات بالقوصية ، أثناء سير امتحان الثانوية العامة فى مادة علم النفس، وتم تحرير محضر إثبات حالة بالواقعة، وأجرى العضو القانونى تحقيقًا فى هذا الأمر، وتبين أن الطالبتين كانتا تقومان بالغش عن طريق الهاتف المحمول، واعترفا بذلك.

وبعرض التحقيق على الدكتور الهلالى الشربينى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى قرر قيد الواقعة مخالفة إدارية وفقًا لأحكام القانون رقم (47) لسنة 1978 بشأن العاملين المدنيين بالدولة وتعديلاته والقرارات المنظمة لأعمال الامتحانات ضد مراقبي اللجنة ومعاقبتهما بالعقوبات السابق ذكرها كما قرر إلغاء امتحانات الطالبتين هذا العام.


    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *