إيقاف حفلة عبدالله الرويشد في قطر



الديوان - متابعات

  تسبب الإرهاق في إيقاف حفلة الفنان الكويتي عبدالله الرويشد في مهرجان “ربيع سوق واقف” وذلك بعد شعوره بهبوط حاد في الضغط نقل على اثره للمستشفى لمتابعة حالته الصحية بشكل عاجل، وكان الرويشد أقام البروفات الرسمية الأخيرة ليلة الجمعة ولم تنته إلا الصباح تبعها الاستعداد للحفل، وأدى ذلك إلى شعوره بالإرهاق الشديد رافقه هبوط حاد في الضغط والسكر، قبل أن ينقل للمستشفى وتعود حالته إلى الوضع الطبيعي. وقدم الرويشد قبل إيقاف الحفلة عدداً من الأغاني منها “إش غايظ الناس” و”يا ظالمي” و”دنيا الوله” و”درب الزلق” و”المحبة ما لها مقياس” وأغنية “ما في أحد مرتاح”.

هذا وجاءت وصلة الرويشد بعد وصلة الفنانة المغربية أسماء لمنور التي شاركته غناء الحفلة الثامنة من ليالي المهرجان، وقدمت خلالها موروثاً مغربياً إلى جانب مزيج من أعمالها الشهيرة والجديدة، وسط تفاعل جماهيري كبير من الجمهور المغربي والخليجي. وكانت لمنور قد أقامت مؤتمراً صحافياً، قالت فيه إن أغنيتها “هاكاوا” والتي غنتها دون إذن فرقة من كازاخستان، أنها علمت من مدير تلك الفرقة أن هناك أشخاصا تحايلوا عليه وقالوا له إنها أغنية جديدة!، ولم يكن يعلم أنها أغنية تملكها مطربة عربية، وقالت “لقد طالبت بحقي الأدبي ولا أتوقع نتيجة معينة لأن البلد الذي توجد فيها الفرقة مثل العالم العربي بالضبط فالملكيات الفكرية مستباحة والسرقات الأدبية فيها شيء طبيعي”. وعن تعاونها مع الفنان الكبير كاظم الساهر قالت: “لي الشرف أن أغني معه، فهو فنان وملحن كبير وكونه ملحنا فهو ملك لكل فنان لأن ذلك يثري الأغنية العربية وبالنسبة للتعاون معه لم يحدث شيء إلى الآن فقط اتفاق مبدئي”. ونوهت بأنه ليس من السهل أن يقدم الفنان المغربي الأغنية الخليجية، “إذ يجب على من يريد أن يغنيها أن يتقن مخارج الحروف لكل كلمة ولزمة، وعندما غنيت باللون الخليجي بإحساس وإتقان صدقني الناس وعندما غنيت اللون اليمني صدقني الناس أيضاً، والفنانات المغاربيات منذ القدم قدمن الأغنية الخليجية بنجاح وعلى رأسهن عزيزة جلال إلى جانب سميرة سعيد التي اعتبرها حالة خاصة وفنانتنا الكبيرة التي ما زالت تبحث عن الفكرة الجميلة والمتجددة ولديها النهّم لذلك فأنا سعيدة جداً بأنها ما زالت متواجدة بيننا”. وبالنسبة لبرامج المسابقات الغنائية قالت إنها تجربة جديدة وجميلة وممتعة في برنامج “صوت الجيل الجديد”، وهي “التي زرعت في نفسي المواجهة مع “اللايف-المباشر” فوجودي لمدة ساعتين أمام الجمهور جعل الارتجال عندي أفضل وأسرع وهذا يعطيني مسؤولية أكبر وهناك مفاوضات لإعادة التجربة ولكني إلى الآن لم أوقع العقد”. وعن علاقتها مع دنيا بطمة والفنانة أحلام وهل من الممكن التعاون معهما قالت إن دنيا صديقتها “ولكن أين النص الذي يجمعنا معاً”، والأمر كذلك بالنسبة لأحلام “التي أكن لها كل محبة وتقدير”.


    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *