اتفاق التبادل الحر عبر الهادىء سيوقع فى فبراير بنيوزيلاندا


مؤتمر للتبادل الحر عبر الهادىء

الديوان - وكالات

أعلن وزير نيوزيلاندى الخميس ان اتفاق التبادل الحر عبر الهادىء والذى يضم 12 دولة تمثل 40% من الاقتصاد العالمى سيوقع رسميا فى الرابع من فبراير فى بلاده. وسيؤدى التوقيع على هذا الاتفاق إلى خلق اكبر منطقة للتبادل الحر فى العالم وتضم الولايات المتحدة واليابان ولكن ليس الصين.
وبدأت المفاوضات بشأن هذا الاتفاق عام 2008 وانتهت بعد جولة ماراتونية لاكثر من خمسة ايام فى اكتوبر فى اتلانتا. وقال وزير التجارة النيوزيلاندى تود ماكلاى الخميس ان النص سيوقع فى اوكلاند فى الرابع من فبراير وهو ما “يعتبر نهاية عملية التفاوض”.
وأضاف ان “الدول ال12 ستبدأ بعد التوقيع عملية تصديق الاتفاق، وأمام هذه الدولة مهلة سنتين من اجل المصادقة على الاتفاق قبل ان يدخل حيز التطبيق”.
و يضم اتفاق التبادل الحر عبر الهادىء كلا من استراليا وبروناى وكندا وتشيلى واليابان وماليزيا والمكسيك ونيوزيلاند والبيرو وسنغافورة والولايات المتحدة وفيتنام.


    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *