اسرائيل تشترط وجود “بطاقة الهوية” للصلاة في المسجد الأقصى



اقتحم عشرات المستوطنين المتطرفين وطلاب يهود صباح اليوم الأحد، المسجد الأقصى المبارك من باب المغاربة بحراسة مشددة من شرطة الاحتلال الخاصة، فيما اشترطت سلطات الاحتلال حجز بطاقات الهوية لمن يريد الصلاة بالمسجد الأقصى.

ووفرت شرطة الاحتلال الحماية الكاملة لهؤلاء المتطرفين بدء من دخولهم عبر باب المغاربة الساعة السابعة والنصف صباحا، وخروجا من باب السلسلة.

وذكر مسئول العلاقات العامة والإعلام بالأوقاف الإسلامية فراس الدبس لوكالة “صفا”، أن شرطة الاحتلال أغلقت باب المغاربة الساعة الحادية عشر صباحا عقب اقتحام 101 مستوطن بينهم 26 من طلاب الجامعات والمعاهد اليهودية للمسجد الأقصى على عدة مجموعات بحراسة شرطية مشددة.

وأوضح أن المقتحمين نظموا جولات استفزازية فى أنحاء متفرقة من باحات الأقصى، وأدى بعضهم طقوسا وشعائر تلمودية بالقرب من باب الرحمة تحديدا.

وواصلت شرطة الاحتلال المتمركزة عند الأبواب فرض قيودها على دخول المصلين للأقصى، واحتجزت بطاقاتهم الشخصية قبيل دخولهم للمسجد.


    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *