اسرائيل تهدم منزل منفذ أول عملية طعن بالسكين


ارشيفية

الديوان - وكالات

هدم الجيش الإسرائيلي فجر اليوم، منزلًا في الضفة الغربية المحتلة يملكه ذوو مهند الحلبي، أول فلسطيني نفذ هجومًا بالسكين داخل إسرائيل قبل ثلاثة أشهر، كما أفادت مصادر أمنية فلسطينية وشهود عيان.

وأكد شفيق الحلبي صاحب المنزل الذي يقع في قرية سردا شمال رام الله، أن قوات من الجيش الإسرائيلي منعت أصحاب المنزل من الاقتراب منه في حين قامت جرافات عسكرية بهدمه.

وكانت عائلة الحلبي أخلت المنزل منذ نوفمبر، إذ أنها كانت تتوقع أن يهدمه الجيش في أي لحظة.

وذكر شهود عيان، أن أعدادًا كبيرة من جنود الجيش الإسرائيلي حاصروا المنزل من مختلف جهاته قبل حوالي ساعتين من المباشرة في عملية الهدم.

وقتل مهند الحلبي ( 18 عامًا) في الثالث من أكتوبر بعد أن هاجم مستوطنين في القدس الشرقية وقتل اثنين منهم وأصاب آخرين، وتبنت الهجوم حركة الجهاد الإسلامي، معتبرة الحلبي “مفجر انتفاضة القدس”.

 


    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *