الأزهر يرد على”سعاد صالح”: لا يجوز شرعا الاستمتاع بأسيرات الحرب



قال الشيخ عبد الحميد الأطرش رئيس لجنة الفتوى بالازهر سابقا ان ملك اليمين هو الرق في صدر الإسلام فكان الرجل والمراة والطفل يباعون في سوق العبيد ويشتري الرجل ما يشاء فإذا اشترى أكثر من امرأة فله أن يعاشرهن معاشرة الأزواج وهذا كان جائز شرعا وعندما ظهر الإسلام جعل كفارة الظهار عتق رقبة وجعل كفارة القتل عتق رقبة الى ان تلاشت ظاهرة الرق تماما.

وأضاف “الأطرش” تعليقا على فتوى سعاد صالح بجواز معاملة أسرى الحرب من الإسرائيليات معاملة الزوجات لإزلالهن قائلا: لا يجوز الإستمتاع بملك اليمين منذ ظهور الإسلام وإلا لماذا أقر الإسلام عتق الرقاب ؟ .

وأوضح الأطرش أن الآن يوجد ما يسمى بتبادل الأسرى بين الدولتين المتحاربتين.

وكانت الدكتورة سعاد صالح، أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر،أفتت بأنه يجوز الاستمتاع بأسيرات الحرب والتعامل معهن كما يتعامل الرجل مع زوجته.لافتة الى أن هؤلاء الأسيرات يعتبرن ملكا ليمين المسلمين فى حالة نشوب الحرب وانتصارهم على أعدائهم.


    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *