الحوثيون يحجبون جميع مواقع الانترنت في اليمن لأنها غير لائقة



الديوان - وكالات

حجبت وزارة الاتصالات اليمنية فى صنعاء، الخاضعة لإدارة جماعة الحوثيين، جميع المواقع الإلكترونية على شبكة الانترنت، سواء المواقع اليمنية أو العربية والأجنبية.
وقد قامت الوزارة المزود الوحيد للخدمة بحجب هذه المواقع عن الهواتف الذكية لجميع شبكات الاتصالات الخاصة التى تعمل بموجب القانون اليمنى، وعند دخول أى موقع سواء من خلال الكمبيوتر أو الهاتف المحمول، يظهر تنبيه بأن مزود الخدمة أغلق هذه المواقع لمحتواها غير اللائق، وكانت فى السابق تبث إشارة “خطأ 404” للإيحاء بأن هناك عطلاً فنيًا، أو سوء الخدمة فى السيرفر الذى يبث منه الموقع.
ولم تنجو وكالة “خبر” للأنباء التابعة لحزب المؤتمر الشعبى العام الذى يتزعمه الرئيس اليمنى السابق على عبد الله صالح، ولا الموقع الرسمى للحزب “المؤتمر نت” من هذا الحجب، والموقع الوحيد الذى يمكن دخوله فى اليمن عن طريق الانترنت الآن، هو موقع وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) التى تديرها الجماعة فى صنعاء، بالإضافة إلى حجب عدد من مواقع التواصل الاجتماعى مثل يوتيوب، وإنستجرام، التى تنقل الصور ومقاطع الفيديو.
وكانت جماعة الحوثيين منذ سيطرتها على صنعاء قبل أكثر من عام قد ضيقت الخناق على الصحف التى تعارضها، وأغلقت تقريبا كل الصحف المعارضة لها، وانتبهت بعد ذلك إلى المواقع الإخبارية اليمنية فأغلقتها جميعا، ماعدا التابعة لها ولمناصريها، وسيطرت على صحيفة “الثورة” الرسمية التى لازالت تصدر معبرة عن توجهاتها بالإضافة إلى صحيفة “صدى المسيرة” المعبرة عن الجماعة والتى أصبحت نصف أسبوعية، وصحف أخرى خاصة يصدرها الموالون للجماعة، كما سيطرت على الإذاعة والتليفزيون الرسميين.
وبسؤال موظفى خدمة الإنترنت عن السبب، يقولون “إن الخدمة سيئة فى جميع المحافظات ويعملون على إصلاحها”. وبهذا التصرف تكون الجماعة قد غيرت من سياستها تجاه هذه المواقع، فبدلا من حجب موقع بعينه بشكل يدوى، حجبت جميع المواقع بطريقة إليكترونية لفرض قيود على الأخبار المتداولة على المواقع، عن تطورات القتال فى شمال وشرقى صنعاء، ومحافظة تعز جنوب غربى البلاد، ومواقع نقل الصور التى يتداولها ناشطون عبر هذه المواقع.


    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *