الشيوخ الأمريكي يرفض فيتو أوباما ويصر على مقاضاة السعودية بشأن أحداث 11 سبتمبر


الرئيس الأمريكى باراك أوباما

رويترز

رفض مجلس الشيوخ الأمريكى “فيتو” الرئيس الأمريكى بارك أوباما على مشروع قانون يسمح لأقارب ضحايا أحداث 11سبتمبر برفع دعاوى قضائية ضد المملكة العربية السعودية.

من جانبه، قال جون برينان مدير المخابرات المركزية الأمريكية (سي.آي.أيه) اليوم الأربعاء إن تشريعا يسمح برفع دعاوى ضد الحكومة السعودية بشأن هجمات 11 سبتمبر سيكون له “تداعيات خطيرة” على الأمن القومى الأمريكى.

تأتي تصريحات برينان التى أدلى بها فى بيان رسمي مع استعداد مجلس الشيوخ الأمريكى للتصويت على إلغاء الفيتو الذى استخدمه الرئيس باراك أوباما ضد مشروع القانون.

وقال برينان “النتيجة الأشد ضررا ستقع على عاتق مسؤولى الحكومة الأمريكية الذين يؤدون واجبهم فى الخارج نيابة عن بلدنا.

مبدأ الحصانة السياسية يحمي المسئولين الأمريكيين كل يوم وهو متأصل فى المعاملة بالمثل.”

وأضاف قائلا “إذا لم نلتزم بهذا المعيار مع دول أخرى فإننا نضع مسئولى بلدنا فى خطر.”


    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *