العامة للحبوب: 30% من الدقيق في السعودية يلقى في صناديق القمامة سنويا



الديوان - متابعات

كشفت المؤسسة العامة للحبوب عن وجود هدر سنوي بكميات كبيرة من المخبوزات حتى وصل الهدر السنوي لعجينة السمبوسة فقط إلى أكثر من 67 ألف كيس سنويًا أي ما يعادل مليون و300 ألف ريال ويتضاعف أكثر في المواسم، مرجعة ذلك لسلوكيات خاطئة من المستهلك والمنتج.

وبيَّن مدير إدارة التسويق بالمؤسسة العامة للحبوب زيد بن عبدالله الشبانات، أن الهدر في عجينة السمبوسة يعادل كيسًا من كل ثلاثة أكياس أي 30% من الكميات المخصصة.

وقال المتحدث الرسمي للمؤسسة العامة لصوامع الغلال ومطاحن الدقيق صالح السحيباني: بأن نسبة هدر الدقيق في المملكة بلغت 30% وهي نسبة كبيرة وغير مقبولة منوها إلى أن ضرورة استغلال الدعم الذي تقدمه المملكة وعدم الإسراف أو التبذير مشيرا إلى أن المؤسسة ستقوم ببث عدد من البرامج التوعوية للحد من التبذير.

موضحاً بأن نظام المخالفات من شأنه أن يحد كثيراً من التبذير فيما سيسهم في خفض نسبة الهدر. موضحاً بأن إجمالي الكميات المخصصة للبيع هذا اليوم 1.735 طن.

ويبلغ عدد الموزعين 531 موزعا في المملكة. فيما يبلغ إجمالي الطاقة الإنتاجية للمطاحن 14.280 طن.

ونقلت صحيفة المدينة عن عدد من أصحاب محلات بيع منتجات الدقيق بأن هنالك رجيع كبير من تلك المنتجات لا نجد لها مكانا لحفظها أو التخلص منها بطريقة سليمة كأن يتم الاستفادة منها في صنع أعلاف للحيوانات أو أن يتم الاستفادة منها بطريقة أخرى، حيث تقوم معظم المخابز بالتخلص من الفائض عن طريق رميه أو بيعه بسعر أقل لأصحاب المواشي وغيرهم.

يذكر أن المؤسسة العامة للحبوب كانت قد أجرت على هامش فعاليات المعرض السعودي للمخبوزات والمعجنات الذي اختتم مؤخرًا في الرياض دراسات مسحية تبيَّن من خلالها وجود سلوكيات خاطئة من المستهلك والمنتج»، مفيدًا أن الدارسة قسمت سلوكيات المستهلك إلى ثلاثة أقسام الأول «الواعي» وهو من يشتري بقدر الحاجة ويحسن التصرف في الفائض، والثاني «غير المبالي» وهو من يشتري دون تخطيط ولا يحسن التصرف في الفائض، أما الثالث «فهو المسيء للاستخدام» أي من يشتري بشراهة ويسيء التصرف في الفائض. وضمن الأنشطة التوعوية التي قامت بها مؤسسة الحبوب إصدار كتاب مختص عن «إنتاج الخبز.. خطوات وإرشادات» تناول الخطوات العملية لإنتاج الخبز من المواد الأولية والدقيق وشروحات تفصيلية لمراحل التقطيع والتخمير والتبريد ثم التعبئة والشروط الواجب توافرها لإنتاج خبز بمواصفات جيدة.

أبرز التوصيات لترشيد الاستهلاك

  • التزام المستهلك بفترة صلاحية الخبز من 3-5 أيام للخبز الأبيض والأسمر.
  • يوم الى يومين للصامولي والمفرود.
  • تبريد الخبز الساخن لتلافي تفتته.
  • حفظ الخبز في المجمد وليس في البراد.

ثلاثة أقسام للمستهلك

  • «الواعي» من يشتري بقدر الحاجة.
  • «غير المبالي» وهو من يشتري دون تخطيط.
  • «مسيء للاستخدام» أي من يشتري بشراهة ويسيء التصرف في الفائض.

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *