القبض على قائد بالجيش الاسرائيلي اغتصب 16 مجندة وضابطة



الديوان - متابعات

تناولت جميع الصحف الإسرائيلية، الصادرة اليوم السبت، الضجة الكبيرة التى هزت إسرائيل، بعد توجيه النيابة العسكرية الإسرائيلية اتهاما لضابط رفيع فى الجيش الإسرائيلى، العميد أوفك بوخاريس، باغتصاب وهتك عرض 16 مجندة وضابطة.

وضمت لائحة الاتهام، ارتكاب الضابط الكبير جرائم اغتصاب وشذوذ جنسى وهتك العرض، حيث اتهم بوخاريس بارتكاب 16 جريمة جنسية بحق مجندات وضابطات خدمتا تحت قيادته فى الجيش.

وكان بوخاريس قد شغل فى السابق منصب قائد لواء “جولانى” وقائد فرقة، وكان مرشحا لتسلم منصب رئيس قسم العمليات فى الجيش الإسرائيلى.

وقالت صحيفة “هاآرتس” الإسرائيلية، إن النائب العسكرى الرئيسى، العميد شارون أوفك، قرر تقديم لائحة الاتهام ضد بوخاريس، فى أعقاب إجراءات الاستماع المتواصلة له، حيث نفى بوخاريس طوال التحقيق معه ما نسب إليه، لكن النيابة العسكرية تبنت رواية المجندتين، جندية وضابطة، وقررت تقديم لائحة الاتهام بعد تراكم أدلة ضد الضابط بوخاريس.

وحسب لائحة الاتهام فقد قام بوخاريس باغتصاب مجندة 3 مرات، وارتكب بحقها الشذوذ الجنسى وهتك العرض، فيما هتك عرض ضابطة 6 مرات.

ووفقا للائحة فقد ارتكب بوخاريس هذه الجرائم الجنسية فى مكتبه وسيارته العسكرية وفى أحد المعسكرات، وفى مسكنه، وفى عدة أماكن.


    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *