الكنيستان الشرقية والغربية تجتمعان في كوبا بعد قطيعة ألف عام


الكنيستان الشرقية والغربية

الديوان - وكالات

في لقاء تاريخي في العاصمة الكوبية هافانا اجتمع البابا فرنسيس رأس الكنيسة الكاثوليكية، الجمعة، مع البطريرك كيريل بطريرك أكبر الكنائس الأرثوذكسية، بعد ألف عام على الانقسام الكبير بين الكنيستين الشرقية والغربية.
وخلال ذلك اللقاء دعا البابا فرنسيس والبطريرك كيريل، المجتمع الدولي إلى القيام بـ “إجراءات عاجلة” لوقف تفريغ الشرق الأوسط من مسيحييه.
وأضاف الحبر الأعظم وبطريرك موسكو وسائر روسيا في إعلانهما “لقد حصد العنف في سوريا والعراق آلاف الأرواح وجعل ملايين الأشخاص مشردين وبدون أية موارد”.
وشدد الإعلان المشترك على ضرورة “إرسال مساعدات إنسانية على نطاق واسع للسكان المتألمين وللاجئين الكثيرين في الدول المجاورة”.
وكان البابا فرنسيس والبطريرك في كوبا تعانقا في مستهل لقائهما التاريخي وتبادلا القبلات، وقد بدت على كليهما أمارات التأثر.

 


    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *