اليمن: اطلاق مركز الفنون الأدائية ومهرجان وطني للمسرح


اسماعيل عبدالله ومحمد نصر شاذلي - اليمناسماعيل عبدالله ومحمد نصر شاذلي - اليمن

وفاء السويدي

شهدت العاصمة المؤقتة لليمن (عدن) أمس انطلاق مركز الفنون الأدائية ومهرجان وطني للمسرح اليمني هذا العام، وذلك تنفيذاً لمبادرة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، الرئيس الأعلى للهيئة العربية للمسرح، بتنظيم مهرجانات مسرحية تعنى بالمسرح المحلي في الدول العربية. ووقعت مذكرة تفاهم بعنوان ” من أجل مسرح يمني جديد متجدد”، بين اسماعيل عبدالله ومحمد نصر شاذلي (رئيس اللجنة العليا للمهرجان) جاء ذلك خلال المؤتمر الصحافي الذي عقد أمس في مقر الهيئة العربية للمسرح بالشارقة، بمشاركة إسماعيل عبدالله الأمين العام للهيئة، ومحمد نصر شاذلي وكيل العاصمة اليمنية المؤقتة(عدن).

تنمية وتطوير

وفي إطار التكامل مع الجهود التي تبذلها الحكومة اليمنية من أجل تنمية وتطوير الفعل الثقافي عامة والمسرحي خصوصاً، وسعيا لتفعيل الاستراتيجية العربية للتنمية المسرحية التي أعدتها الهيئة العربية للمسرح والرامية إلى تنمية وتطوير الفن المسرحي بالوطن العربي، تضمنت بنود مذكرة التفاهم الاتفاق على التعاون بين الهيئة ووزارة الثقافة اليمنية لتنظيم الدورة الأولى لمهرجان اليمن الوطني للمسرح، الذي سيكون تظاهرة ثقافية وفنية تعنى بالأعمال المسرحية في عدن العاصمة والمناطق المحررة.

وبسؤال «البيان» إسماعيل عبدالله الأمين العام للهيئة عن مذكرة التفاهم قال: هي مبادرة تاريخية ومكرمة من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي حاكم الشارقة، للمسرحيين العرب، هذه المكرمات التي لم تتوقف منذ تأسيس الهيئة، ويتلقفها المسرحيون العرب بمزيد من الفرح والتفاؤل لمستقبل مسرحهم العربي، حيث إن هناك 14 دولة عربية لا يوجد فيها مهرجان مسرح محلي، والمبادرة تختص بتنظيم مهرجانات مسرحية محلية، حيث ينتظم عقد المسرحيين في كل دولة من خلال مهرجان محلي يلتقون من خلاله ويقدمون منتوجهم المسرحي ويتبادلون الرؤى وهو حلم الكثير من المسرحيين العرب.

وأشاد عبدالله بالتعاون الذي تبديه وزارات الثقافة والمؤسسات المعنية بالمسرح مع هذه البرامج، حيث انطلق قطار المهرجانات الوطنية الجديدة، إذ سيشهد عام 2018 انطلاق العديد من المهرجانات الجديدة.

ويشكل المهرجان مناسبة فنية وطنية للاحتفاء بالمنتوج المسرحي الوطني المتميز والأجود، كذلك سيسهم المهرجان في تعزيز الثقافة الوطنية وتشجيع الإبداع، كما يخلق فضاءً ثقافياً مسرحياً، وتقليداً سنوي يوحد جهود المسرحيين، وقد تم تحديد نهاية أكتوبر 2018 موعداً لتنظيم الدورة الأولى.

تأهيل وتدريب

كما اشتملت المذكرة على بند خاص باتأسيس لتخطيط برامج عمل مشتركة من خلال إنشاء مركز للفنون الأدائية، يكون منطلقاً للتأهيل والتدريب في مجالات مسرحية مختلفة، منها ما يتعلق بفنون العرائس والفرجة الشعبية.

كما سيتم العمل على تأهيل الفريق المحوري لتنمية المسرح المدرسي في عدن، حيث سيعمل هذا الفريق بمديريات التربية في عدن والمناطق المحررة بهدف تأهيل المعلمات والمعلمين المشرفين على نشاطات المسرح المدرسي، وقد حدد الطرفان هدفاً يتمثل في تنظيم مهرجان للمسرح المدرسي في عدن أبريل 2019.