اليوم الثلاثاء: انطلاق فعاليات ملتقى المدينة المنورة للخط العربي



الديوان - متابعات

تنطلق مساء اليوم (الثلاثاء) فعاليات ملتقى المدينة المنورة للخط العربي الذي تنظمه هيئة تطوير المدينة بفندق زمزم بولمان على مدار 14 يومًا تحت رعاية الأمير فيصل بن سلمان أمير منطقة المدينة المنورة رئيس هيئة تطوير المدينة .

ويُجسد الملتقى الأول من نوعه على مستوى المنطقة بمضمونه الثقافي حرص سمو أمير المنطقة في الاهتمام بالخط العربي الذي يأتي في مقدمة الفنون الراسخة، باعتباره أحد أهم مكونات الهوية العربية والإسلامية الأصيلة، كما يحظى هذا التجمع الفني المتخصص بمشاركة 50 خطاطًا يمثلون كوكبة من كبار أساتذة ورموز الفنانين التشكيليين المعنيين بالاحتفاء بتجليات الحرف العربي من خلال أعمالهم الفنية في المملكة ودولة الكويت والعراق واليمن وسوريا ومصر وتونس وتركيا، ضمن خطة البرنامج الثقافي للهيئة في العناية بالخط العربي كونه أحد الفنون البصرية المعاصرة التي تعزز التواصل وإحداث الأثر الإيجابي.

ومن المقرر أن يشهد الملتقى خلال الأسبوع الأول تنظيم مجموعة كبيرة من الورش العلمية المتخصصة والفعاليات والمحاضرات الإثرائية الموجهة للجنسين مما يُجسد حيوية الخط العربي وآفاق الحرف العربي بطريقة فنية فضلًا عن استعراض العديد من التجارب الشخصية للخطاطين وتنظيم الجلسات التشاركية الكتابية والتعرف على التفاصيل الدقيقة في تشريح الحروف وتعلم التقنيات التي تساعد في تكوين الأعمال الفنية إلى جانب دراسة الثوابت والمتغيرات في فنون الخط العربي والكتابات بمختلف الخطوط ومناقشة القضايا الفنية المعاصرة وإيجاد أفضل الحلول بطرق علمية وجمالية تجسد فنون الزخرفة والتذهيب في الخط العربي وطريقة اختيار الورق المناسب لتنفيذ اللوحات الفنية والعديد من الموضوعات المتعلقة بفنون الخط والإبداعات الخطية المعاصرة، كما تشارك 8 سيدات من الخطاطات المبدعات في فنون الخط بالمملكة ضمن الفعاليات النسائية، كما يُقام على هامش الملتقى فعاليات المعرض الفني المتخصص الذي يعرض العديد من الأعمال الفنية المشتركة والشخصية للمشاركين والتي تجسد جماليات وفنون الخط العربي والزخرفة الإسلامية.

يذكر أن ملتقى المدينة المنورة للخط العربي يهدف إلى أن تكون المدينة المنورة حاضنة لهذا الحدث الذي يجمع نخبة من أشهر الخطاطين على المستوى المحلي والإقليمي والعالمي بشكل سنوي، بالإضافة إلى رفع مستوى الاهتمام بالخط العربي والمساهمة في نقل المعرفة إلى النشء وتكريم الخطاطين الذين حققوا إسهامات بارزة في هذا المجال خصوصًا في القرآن الكريم والمسجد النبوي الشريف، إلى جانب سعى هيئة تطوير المدينة المنورة لإيجاد مناشط وفعاليات علمية متميزة ذات مستوى عالٍ لأهالي المدينة المنورة وضيوف الرحمن زوار المسجد النبوي الشريف، بالإضافة إلى المساهمة في تنمية مهارات الخط والزخرفة لدى الهواة والمبتدئين، وتطلع البرنامج الثقافي إلى تحويل فنون الخط والزخرفة إلى مهن احترافية.


    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.