امتى ييجى العيد (قصيدة عامية)



عيد وجانا وراح

وكم عيد راح يجونا

عيد يداوى جراح

ماعمروش جه يابونا

عيد يلم الناس

وعيد شبه المعونه

عيد ف دمع يتيم

ماحد اداه عيديه

ف انبهار الحزن

على شفة وليه

او على مصطبتى

اللى شرشخوها

او ف شجرة سنط

ف الريح جرجروها

عيد ماخطى السلك

او شاف المقاومه

عيد ف قلب السجن

منتظر المناوبه

عيد ف غربة طفل

ف اوراق القضيه

عيد ف بحر بعيد

وماركبش السفاين

نفسه هوه ف عيد

تضحك فيه مداين

القساوه نشيد

والغباوه جريد

فوق النخل ناشف

والعدو  عنيد

لكل اسرارى كاشف

ف الشوارع غول

ماسك اﻻرغول

طالق الفراسات

سادد الطاقات

والرايات السود

تصحى ليلها تبات

ف الفجارى يهود

تخطف اللمبات

عب قلبى جحود

ع اﻻبالسه صماد

ياسكوت العود

ف الهوى المخضوض

يومكم المشهود

البضاعه تعود

تتفتح ثغرات

بين صفوف لجنود

والكﻻب بتفوت

بين ضمير مهدود

عاد ماعدت تعود

للى عبى وشال

واللى وقع زور

جابنا ف اﻻوحال

عيدنا يامقهور

ساد هنا البطال

كل من مهتور

غير المكيال

خش جوه قصور

والكﻻب بتحوم

ع الجيف بتدور

ياسليط يالئيم

مين عليه الدور

لو يسود تعتيم

راح يعيش الطور

تبقى انت غشيم

عبد للمأمور

فى انحناء الرؤس

ع اﻻيدين بنبوس

وانبطاح مهووس

وانشطاح مأجور

رقصة اﻻراجوز

فى الساحات بتجوز

والعيد المعوز

والعيد المهزوز

والعيدين اعياد

لو تعم بﻻد

تغرق اﻻمجاد

والعرس بتفوز

هذا طعم العيد

فى اختﻻف مواعيد

وانت ياللى تجيد

ضحكة التهديد

ف اصفرار ومرار

دق طبل الزار

والشرف والعار

مش ف بال اﻻندال

كل شىء بيجيد

فن مد اﻻيد

فقر دم وريد

موت عطش تبديد

عيد بييجى وعيد

راح يجيب العيد

بدلوا المواعيد

وقفونا طابور


    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *