انتخابات الفيفا: اتحاد جنوب أفريقيا قلق من سرية حملة سيكسويل


طوكيو سيكسويل

الديوان - وكالات

أعلن الاتحاد الجنوب افريقى لكرة القدم أنه طلب من مرشحه لرئاسة الفيفا طوكيو سيكسويل الحضور لشرح حملته السرية للغاية إلى الانتخابات المقررة فى 26 فبراير المقبل بزيوريخ. وقال الناطق باسم الاتحاد الجنوب أفريقى دومينيك تشيمافى لوكالة “فرانس برس” اليوم الاثنين “أعربت اللجنة التنفيذية، وهى هيئة صنع القرار فى الاتحاد الجنوب أفريقى، عن قلقها إزاء الحملة السرية (للسيد سيكسويل)، وطلبت منه المجىء لشرح ذلك”.
وأعرب اتحاد جنوب أفريقيا، الذى يأخذ على سيكسويل بالغياب عن الساحة الإعلامية أثناء هذه الحملة، عن أمله بالاجتماع بمرشحه قبل اجتماع الاتحاد الافريقى فى كيجالى فى 5 فبراير المقبل، وكان الاتحاد الأفريقى أوضح أنه سيعلن موقفه من المرشحين للرئاسة فى الخامس من الشهر المقبل. ويتنافس سيكسويل فى انتخابات رئاسة الفيفا مع البحرين الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة، والأردنى الأمير على بن الحسين، والسويسرى جيانو اينفانتينو، والفرنسى جيروم شامبانيى.
ولم يظهر سيكسويل كثيرا على المسرح الكروى منذ أن أعلن ترشيحه للرئاسة مقارنة بالمرشحين الآخرين، خصوصا البحرينى والأردنى والسويسرى، الذين جالوا على مختلف القارات لمحاولة الحصول على تأييد أكبر عدد من الاتحادات. وأبرز ظهور لسيكسويل فى الفترة الأخيرة كان فى ديسمبر الماضى حين تم الاستماع إليه كشاهد من طرف هيئة كبار المحلفين فى الولايات المتحدة فى إطار التحقيق حول مزاعم الرشاوى لحصول بلاده إلى شرف استضافة مونديال 2010.
وسيكسويل، الرفيق السابق لنيلسون مانديلا فى السجن بسبب مناهضة الفصل العنصرى فى جنوب أفريقيا، أصبح مليونيرا، وكان عضوا فى لجنة ترشيح جنوب أفريقيا لمونديال 2010 ولجنة تنظيم المونديال. وتجرى انتخابات رئاسة الفيفا بعد أن اضطر الرئيس الموقوف السويسرى جوزيف بلاتر الى تقديم استقالته بسبب فضائح الفساد المتتالية التى لحقت بمنظمته وبه شخصيا وذلك عقب أربعة أيام من إعادة انتخابه لولاية خامسة على التوالى. وأوقف القضاء السويسرى بناء على طلب القضاء الأمريكى العديد من المسئولين البارزين فى فيفا وفى شركات للتسويق الرياضى معظمهم من منطقتى الكونكاكاف وأمريكا الجنوبية بسبب الفساد.


    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *