تركيا تحظر ويكيليكس بعد تسريب ايميلات الحزب الحاكم



الديوان - وكالات

حظرت تركيا موقع ويكيليكس على شبكة المعلومات الدولية داخل أراضيها، اليوم الأربعاء، بعدتسريب ما يقرب من 300 ألف رسالة بريد إلكتروني تخص حزب العدالة والتنمية الحاكم.
وأعلن المجلس الأعلى للاتصالات في تركيا، يوم الاربعاء، أن “إجراءً إداريا” قد تم اتخاذه ضد موقع «ويكليكس» لحظر الدخول عليه أو استخدام محتوياته التي يصدرها بشأن حكومة أنقرة.
وكان «ويكيليكس» قد نشر نحو 294546 رسالة بريد إلكتروني على موقعه على شبكة الانترنت، بالإضافة إلى آلاف الملفات من صناديق 762 بريد يزعم أنها تخص المجال الإلكتروني لرئيس حزب العدالة والتنمية الحاكم، رجب طيب أردوغان.
وتعود بيانات الإيميلات المسربة إلى عام 2010 ، بينما الغالبية العظمى منها بتاريخ 6 يوليو 2016
وأفاد موقع «ويكليكس»أنه من الملاحظ أن الإيميلات سربت من خادم يستخدم غالبا على النطاق العالمي وكذلك أيضا ما يتعلق بالقضايا الحساسة التي تتعلق بالشأن الداخلي في تركيا
وأفادت تقارير أن و«يكيليكس» كانت تعتمد على قرصنة الإيميلات الضعيفة في تركيا قبل حصلت على البريد الإلكتروني قبل أسبوع من محاولة انقلاب فاشلة واختارت إصدار الوثائق عقب شن النظام التركي لعمليات تطهير في الدولة.
وقال موقع التسريبات لقد تمكنا من التحقق من المستندات المنشورة ومصدرها غير المرتبط، ولدينا جميع المواد المسربة ومصادرها.
وعلى تويتر، حثت «ويكيليكس» المواطنين الأتراك ليكونوا مستعدين لتجاوز أي محاولات للحكومة في منع موقعها من الوصول إليهم.

 


    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *