جنرال موتورز مصر تستأنف عملها واستمرارها فى السوق المصرية


جنرال موتورز مصر

القاهرة - الديوان

شركة جنرال موتورز مصر من شركات السيارات التي تقوم بإنتاج طرازات ذات أرقام مبيعات قياسية في السوق المحلية،وتستحوذ على 22,9% من إجمالى مبيعات السوق خلال 2015 التى بلغت 63,680 سيارة وتقوم بإنتاج الآلاف من السيارات داخل خطوط انتاجها بالسادس من أكتوبر.
وكغيرها من شركات السيارات التى تقوم بتجميع بعض منتجاتها فى مصر توقفت مصانعها لمدة أسبوع أو شهر لاجراء بعض الصيانات السنوية، لكن هذا العام جاء الوقوف اضطراريا نتيجة أزمة عدم توفير العملة الأجنبية والإفراج عن مستلزمات الإنتاج المحتجزة بالجمارك مما جعل الشركة غير قادرة على مواصلة نشاطاتها فى ظل عدم القدرة على استيراد المستلزمات بالكم الكافى لمواصلة عملية الإنتاج.
وبعدما أوضح طارق عامر محافظ البنك المركزى المصرى الحقائق الغائبة عن الجميع فى محاولة ضغط جنرال موتورز مصر على الحكومة فى منحها تسهيلات قائلا :” البنوك وفرت للشركة 150 مليون دولار خلال العام الماضى بسعر الصرف الرسمى وبلغ إجمالي التسهيلات التي حصلت عليها جنرال موتورز مصر من البنوك فى مصر 1,6 مليار جنيه ؛ فى حين لم تجذب قروضا بالعملة الصعبة من البنوك الخارجية ووصل إجمالى تسهيلات البضاعة التى حصلت عليها من جنرال موتورز العالمية لم يتجاوز 60 مليون دولار طوال السنوات الماضية منذ بداية النشاط فى السوق المصرية.
وحققت عام 2014 ضعف رأسمالها المدفوع حيث بلغت أرباحها 420 مليون جنيه مقارنة برأسمالها المدفوع 200 مليون جنيه فقط وقفزت مبيعاتها إلى 8,8 مليار جنيه خلال 2015 حيث ارتفعت أرباحها بحوالى 30% وهو ما يقرب من 500 مليون جنيه.
وبعد أن أعلن عامر حقيقة الأمر ورغبة جنرال موتورز مصر فى الحصول على تسهيلات نقدية ومحاولتها إثارة بلبلة فى السوق المصرى عادت الأمور لطبيعتها لتعلن الشركة استئناف عمليات الانتاج بمصنعها بالسادس من أكتوبر بدءاً من امس الموافق 14 فبراير طبقا لما تم التصريح به مسبقا.
وفي هذا النطاق، تعزز الشركة ثقتها فى الاقتصاد المصرى الواعد الذى طالما آمنت بقدراته بداية من عام 1983 حيث كانت من أوائل الشركات التى قامت بإنشاء مصنع لها بالمنطقة الصناعية بالسادس من أكتوبر مروراً بالعديد من الاستثمارات التى مثلت حجر زاوية ليس فقط في تاريخ الشركة ولكن فى صناعة السيارات المصرية والاقتصاد المصرى ككل متجاوزة الكثير من التحديات وهو ما يعكس مدى تمسكها بالتواجد فى هذا السوق الاستراتيجى المهم.
وتؤكد جنرال موتورز مصر حرصها كل الحرص على استمرارها فى السوق المصرية ليس فقط حفاظاً على تاريخها الثرى الذى بناه أبناؤها بسواعدهم على مدار ثلاثين عاما.. والتزاماً منها تجاه الصناعة المصرية والاقتصاد المصرى الذى تمثل صناعة السيارات والصناعات المغذية لها إحدى ركائزه الهامة.


    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *