حارس إنجليزى بعمر 46 عاماً يشارك فى مباراة رسمية بعد 11 سنة من الاعتزال


الحارس أثناء نزوله بديلاً

الديوان - متابعات

فى مشهد مثير للغاية، حل بارى ريتشاردسون مدرب حراس مرمى فريق ويكامب واندرارز الإنجليزى، بديلا لحارس مرمى الفريق أليكس لينش، فى المباراة التى أقيمت أمس السبت، أمام بلايموث أرجيل، ضمن الجولة 29 من دورى الدرجة الثالثة الإنجليزى “ليج تو”، لتكون أول مشاركة له فى الملاعب منذ 11 عاماً.
ريتشاردسون الذى يبلغ 46 عاماً، شارك كبديل لأليكس لينش الذى يبلغ 20 عاماً، بعد ربع ساعة فقط من بداية المباراة، بعدما تعرض الأخير للإصابة فى ركبته، ونظراً لأن الحارس الأساسى السابق للفريق مات إنجرام، انتقل إلى كوينز بارك رينجرز، فلم يجد مدرب الفريق حلاً سوى مشاركة ريتشاردسون فى اللقاء. الطريف أن ريتشاردسون حافظ على تقدم فريقه بهدف جاء فى الدقيقة الثالثة، حتى نهاية المباراة، حيث تألق فى التصدى لهجمات كثيرة، ليساهم فى فوز فريقه باللقاء. وكان ريتشاردسون الذى لعب لـ 16 نادياً منذ 1988، وعمل مدرباً فى 5 أندية، أنهى مسيرته الإحترافية فى 2005، عندما كان فى صفوف دونكاستر روفرز، وأصيب بكسر فى القدم.


    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *