حبس رئيس مجلس النواب الأميركي بتهمة التحرش الجنسي قبل 50 عاما



الديوان - وكالات

من المقرر أن يبدأ رئيس مجلس النواب الأميركي الأسبق دينيس هاسترت، الأربعاء، عقوبة بالسجن لمدة 15 شهرا، بعد إدانته بجرائم تحرش جنسي.

ونقلت وكالة “رويترز” عن مصدرين رفضا الكشف عن اسمهما أن  هاسترت سيقضي عقوبته في المركز الطبي الاتحادي في روتشستر بولاية مينسوتا.

وأدين هاسترت( 74 عاما) بجرائم تحرش جنسي بحق فتية عندما كان مدرسا ومدربا للمصارعة في ستينيات وسبعينيات القرن الماضي.

وكان قاضي المحكمة الجزئية الأميركية قد حكم على هاسترت (74 عاما) بالسجن 15 شهرا، لكن فترة العقوبة يمكن أن تقلص إذا أظهر سلوكا حسنا.

وترأس هاسترت وهو جمهوري رئاسة مجلس النواب الأميركي بين عامي 1999-2007، ويعد الأطول بقاءً في المنصب.

 


    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *