خناقة بين ضيوف الابراشي بسبب “سمية” تجبره على انهاء الحلقة



القاهرة - الديوان

أنهى الإعلامي وائل الإبراشي حلقته أمس من برنامج «العاشرة مساء» الذي يقدمه على قناة «دريم» بسبب كثرة المشادات التي نشبت بين ضيوفه، والتى وصلت إلى الاشتباك بالألفاظ وتبادل الاتهامات على الهواء، بين طاهر الملاوني، ناشط اجتماعي، ويوسف عبد الباسط، رئيس الإدارة المركزية للرعاية الاجتماعية بالتضامن الاجتماعي، وعصمت الميرغني، رئيس اتحاد المحامين الأفروآسيوي لحقوق الإنسان، وحسني يوسف عضو اللجنة العليا للأسر البديلة.

وانفعل «الإبراشي» خلال حواره مع الضيوف قائلاً: «أنا شايف دلوقتي اختطاف اطفال، واتهمات بان فتيات قصر قد تم دفعهن للانحراف»، مضيفا «لما الأطفال تخطف بسهولة، وهذا معناه ان الأطفال الأيتام ليسوا تحت مظلة أمينة، من دور الايتام او المسئولين».

وقال «الإبراشي»: أنا بشكركم ياجماعة والحقيقة اللي أنا بسمعه ده يعكس اوضاع مخجلة، ولايمكن التعامل مع الايتام بهذا الشكل، وهذه الحلقة بمثابة بلاغ للنائب العام، ورفض الإبراشي حديث الضيوف مرة أخرى وأنهى حلقته.

وكانت مشادة كلامية حادة قد نشبت بين الضيوف

وقال طاهر الملاوني، الناشط الاجتماعي، إنه توجد طفلة تدعى “سمية” عمرها عامان تم سفرها إلي إنجلترا، وهذا لا يصح لأنه يلزم الأسرة البديلة تكون مصرية مسلمة، وهناك مخالفات للقوانين واللوائح.

من جانبه أشار يوسف عبد الباسط، رئيس الإدارة المركزية للرعاية الاجتماعية بالتضامن الاجتماعي، إلى أنهم تقدموا بدعوى قضائية أمام محكمة الأسرة بلندن للمناقشة في قضية الطفلة المصرية “سمية”، مضيفاً أنه كان ضمن الوفد الذي سافر لمتابعة القضية والشاهد فيها، والفتاة سافرت طبقًا للقانون المصري.

وانفعلت عصمت المرغني، رئيس اتحاد المحامين الأفرو آسيوي لحقوق الإنسان: «القانون المصري لا يسمح بسفر الفتاة الصغيرة إلى إنجلترا، وهذا شيء لا يعقل، مضيفة أن القانون يكفل للطفل المعثور عليه، أن يتحلى بالديانة الإسلامية والجنسية المصرية، ويلزم الأسرة البديلة أن تكون مصرية وإسلامية.

بينما أشار حسني يوسف، عضو اللجنة العليا للأسر البديلة، إلى أن كفالة الأطفال مجهولة النسب للأسر الكفيلة بشروط وأهمها أن يكون الأبوان مصريين أو أحدهما أجنبي طبقاً لقانون الطفل، منوهاً بأن الأسرة المتبنية للطفلة “سمية” الزوج مصري والزوجة أجنبية.

 


    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *