داعية سلفي يطالب بتطبيق حد الحرابة على الفنانين بتهمة إهدار وقت المواطنين في رمضان



القاهرة - الديوان

طالب الداعية السلفى محمود لطفى عامر، بتطبيق حد الحرابة على الفنانين، وكل من يشارك فى انتاج الأفلام أو المسلسلات بدعوى سرقة وقت المواطنين فى شهر رمضان.

وقال “لطفى” فى بيان حمل عنوان “سارق الدرهم وسارق الوقت”: “القارئ لآية حد السرقة وآية حد الحرابة يجد أمرًا عجبًا بإعمال (قياس الأولى) فالله جل وعلا يقول: “السارق والسارقة فاقطعوا أيديهما” وفى نفس سورة المائدة يقول المولى عز وجل فى الآية (33): (إِنَّمَا جَزَاءُ الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الْأَرْضِ فَسَادًا أَن يُقَتَّلُوا أَوْ يُصَلَّبُوا أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُم مِّنْ خِلَافٍ أَوْ يُنفَوْا مِنَ الْأَرْضِ  ذَٰلِكَ لَهُمْ خِزْيٌ فِي الدُّنْيَا  وَلَهُمْ فِي الْآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ)”.

وأضاف “عامر”: “فإذا كانت عقوبة سرقة المال قطع اليد فما بالنا بسرقة الوقت، وليس أى وقت بل أشرف الأوقات، ولولا العذر بالجهل وإقامة الحدود إنما موكولة للحاكم لا ينازع فيها، لقلت أن القائمين على المسلسلات والأفلام سواء منتجين أو مخرجين أو ممثلين أو قنوات حكم الشريعة فيهم هو حد الحرابة إما إعمالا بعموم اللفظ أو بإعمال قياس الأولى”.. مضيفًا:”اللهم أهدى الفنانين والفنانات ولا تؤاخذنا بأعمالهم ولا بخطايانا وتب علينا إنك أنت التواب”.

من جهته أكد الدكتور محمد الشحات الجندى، عضو مجمع البحوث الإسلامية، بضرورة أن يكون هناك سيطرة على الفتاوى الصادرة والتى تمثل خطرًا على المجتمع، موضحًا أن هذه الفتاوى متشددة ولا علاقة لها بالدين. وأضاف عضو مجمع البحوث الإسلامية، الجميع الآن أصبح يصدر فتاوى دون أن يكون مؤهلا لذلك، ولابد أن تكون صادرة من الأزهر ولا تصدر من أى أحد.


    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *