رسميا .. المثليون جنسيا تحت رعاية الأمم المتحدة


مقر الأمم المتحدة

أ.ف.ب

قرر مجلس حقوق الانسان بالأمم المتحدة إنشاء اول منصب يتولاه خبير مستقل يعنى بحقوق “مجتمع الميم”، أى المثليين والمثليات ومزدوجى الميول الجنسية، ومتحولى النوع الاجتماعى.

وتم التصويت على القرار، مساء الخميس، بعد ساعات من النقاشات الحادة، فى عملية شكلت مرحلة مهمة لمجتمع الميم على ما افاد المتحدث باسم مجلس حقوق الانسان رولاندو غوميز فى لقاء صحفى.

من جهتها اعتبرت منظمة هيومن رايتس واتش الحقوقية التى تتخذ مقرا فى نيويورك القرار “تاريخيا”.

ويفوض الخبير المعين لثلاث سنوات الحماية من العنف، والتمييز بسبب الميل الجنسى او هوية النوع الاجتماعى، من دون تحديد الشرائح التى تكون “مجتمع الميم” بالاسم.

كما سيعمل مع الدول للتشجيع على تبنى وتطبيق الاجراءات الكفيلة بحماية، هؤلاء الأفراد فيما يطلب القرار من جميع الدول الاعضاء فى الامم المتحدة التعاون معه.

وطرحت القرار الارجنتين والبرازيل وتشيلى وكولومبيا وكوستاريكا والمكسيك والاوروغواى، وصوتت لصالحه 23 دولة اعضاء من أصل 47 مقابل رفض 18 بلدا ،بينها السعودية، المغرب، الجزائر، قطر، الامارات الى جانب روسيا والصين، وامتناع 6 عن التصويت منها جنوب افريقيا.


    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *