رَمَضَانُ أَقْبِلْ



وَاللهِ يَا رَمَضَانُ مَا أَحْلَاكَ

شَهْرٌ تَتِمُّ وتَنْتَهِي لِعُلَاكَ

تَأْتِي وَ تَمْضِي وَالْحُبُورُ يَلُفُّنَا

وَالْخَيْرُ كُلُّ الْخَيْرِ فِي يُمْنَاكَ

بِكَ لَيْلَةٌ تَهْفُو النُّفُوسُ لِنُورِهَا

وَيَهِيمُ قَلْبِي مِنْ عَظِيمِ سَنَاكَ

رَمَضَانُ هَلَّ هِلَالُهُ ؛ فَرِحَ الْوَرَى

وَتَزَيَّنَتْ كُلُّ الدُّنَا لِبَهَاكَ

نَدْعُوكَ تَبْقَى سَيِّدِي لَاتَرْتَحِلْ

كُلُّ الشُّهُورِ تَغَارُ مِنْ لُقْيَاكَ

فِيكَ الصِّيَامُ ، وَلِلصِّيَامِ حَلاوَةٌ

لِلصَّائِمِينَ عَلَى طَرِيقِ هُدَاكَ

فَالْعَيْنُ تَدْمَعُ حِينَ تَرْحَلُ آسِفًا

وَالْقَلْبُ يَرْقُصُ بَعْدَ أَنْ يَلْقَاكَ

فَبِلَيْلَةِ الْقَدْرِ الْعَظِيمَةِ سَعْدُنَا

وَبِعِيدِ فِطْرٍ تَنْتَهِي بُشْرَاكَ

 


    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *