زعيم كوريا الشمالية يتراجع عن أغرب قرار في حياته


زعيم كوريا الشمالية، كيم جونغ أونزعيم كوريا الشمالية، كيم جونغ أون

الديوان - وكالات

وسط محاولاته الحثيثة لفك عزلة بلاده، قرر رئيس كوريا الشمالية، كيم جونغ أون، العودة عن قرار غريب كان قد اتخذه قبل 3 سنوات تقريبا، حول التوقيت الزمني.

قالت صحيفة “الميرور” البريطانية إن كوريا الشمالية تخلت عن منطقتها الزمنية “الغريبة”، وقررت الانضمام مجددا إلى المنطقة الزمنية في الجنوب.

وأوضح المصدر أن كيم كان قرر بشكل غير متوقع الانتقال إلى توقيت جديد في البلاد شهر أغسطس 2015، حيث قالت مصادر محلية آنذاك إن “التوقيت الكوري شهد تغيرا خلال فترة الاحتلال من قبل الإمبرياليين اليابانيين”.

ومنذ ذلك الحين، بات التوقيت في كوريا الشمالية متقدما بـ30 دقيقة عن التوقيت، في جارتها الجنوبية.

ويأتي هذا القرار في وقت يظهر فيه زعيم كوريا الشمالية تغييرا مفاجئا في سياساته، خصوصا بعد لقاء تاريخي جمعه بالرئيس الكوري الجنوبي، وقمة أخرى مرتقبة مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب، خلال الأيام المقبلة.

معلوم أنه لا توجد هيئة أو منظمة دولية توافق على تغيير بلد ما منطقته الزمنية، حيث يكون القرار “سيادي” من قبل الدولة نفسها.

 


    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *