سري صيام: أعدوا اللائحة الداخلية في غيابي ولم أدع لمقابلة الوفود وسأقاطع الإعلام


المستشار سرى صيام

القاهرة - الديوان

قال المستشار سرى صيام إن استقالته من مجلس النواب نهائية ولا رجعة فيها، وأشار أنه تقدم باستقالته صباح الأحد الماضي إلى مدير مكتب الأمين العام المستشار أحمد سعدالدين معربا عن أنه مرتاح الضمير، وراضٍ عن نفسى لأننى عندما قبلت كنت سعيداً بهذه النيابة باعتبار أنى كنت أريد تقديم شىء لبلدى ووطنى في هذه المرحلة الدقيقة.
وأضاف في حوار له مع صحيفة المصري اليوم : وجدت مناخاً عاماً في المجلس لا يساعدنى على تقديم ما لدىَّ من خبرة و كانت الفاجعة الكبرى حين تم تشكيل لجنة لإعداد اللائحة الداخلية للمجلس، وتم تفويض هيئة المجلس في اختيار 7 من الخبراء، ولم يتم اختيارى ضمنهم، وفى الحقيقة تعجبت كثيراً من عدم وجود اسمى لأنه إذا لم تتم الاستفادة منى في مثل هذا العمل فمتى تكون الاستفادة.
كما أن هناك كثير من الوفود حضرت لزيارة مجلس النواب ولم يدعنى أحد مثل آخرين كان يتم إخطارهم بمواعيد الزيارات.
مضيفا: حين أتخذ قراراً أكون قاطعاً في تنفيذه، وثق أن هذه الاستقالة لا رجعة فيها تحت أي ظرف، فقرارى اتخذته على نحو حاسم وحازم، وأرى أننى حفظت هيبة شيخ القضاة بداخلى بعيداً عن أي نظرة شخصية لمنافع قد تأتى من المجلس.
هل يعقل أن يبحث من شغل منصب رئيس مجلس القضاء الأعلى عن ظهور إعلامى، وأنا من احتجبت عن الإعلام سنوات طويلة، وأعلن من الآن مقاطعتى للإعلام.


    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *