سنغافورة تطرد 26 بنجلادشيا لتأييدهم تنظيمات ارهابية



الديوان - وكالات

كشفت سنغافورة الأربعاء أنها أوقفت العام الماضى فى هذا الأرخبيل الصغير الواقع فى جنوب شرق آسيا 27 مواطنا من بنجلادش يشتبه بأنهم يدعمون “فكر الجماعات الإرهابية” مثل تنظيمى القاعدة والدولة الإسلامية، وطردت 26 منهم. وقالت وزارة الداخلية فى بيان “أنهم كانوا يدعمون أيديولوجية الجهاد المسلح لجماعات ارهابية مثل (تنظيمي) القاعدة والدولة الإسلامية فى العراق وسوريا”، مضيفة أن المتهمين أوقفوا فى اطار القانون المتعلق بالأمن الداخلى.
تم توقيف هؤلاء فى 16 نوفمبر والأول من ديسمبر 2015، وهم رعايا من بنجلادش كانوا يعملون فى قطاع البناء فى سنغافورة حيث يقيم العمال الأجانب غالبا فى عنابر نوم ضيقة، وأضافت الوزارة “أن عناصر هذه المجموعة اتخذوا احتياطاتهم لتفادى كشفهم من قبل السلطات. وكانوا يتقاسمون سرا المواد المرتبطة بالجهاد كما كانوا يعقدون اجتماعات أسبوعية للتحدث عن الجهاد المسلح والنزاعات التى يشارك فيها مسلمون”.
 وكانت المجموعة ناشطة فى تجنيد عناصر فى صفوفها بحسب المصدر نفسه، وقالت الوزارة أيضا أن بعض عناصر المجموعة كانوا ينوون القيام ب”أعمال عنف فى الخارج ولم يقرروا القيام باى هجوم إرهابى فى سنغافورة”، والبنجلادشى الوحيد الذى لم يطرد ينفذ عقوبة السجن لمحاولته الهرب من سنغافورة بعد أن علم بتوقيف العناصر الآخرين فى المجموعة، وسيتم ترحيله إلى بنجلادش بعد انقضاء فترة عقوبته بحسب المصدر نفسه.

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *