صحفي عراقي يرفض التوقف عن تغطية معارك الموصل رغم إصابته



كتب هادي جلو مرعي

أصر مراسل قناة الفرات الفضائية، أحمد الزيدي، على استكمال تغطية معركة الموصل رغم إصابته في رأسه مساء أمس السبت إثر إنفجار سيارة مفخخة ، أثناء مرافقته للقوات العسكرية العراقية في حي الزهراء (حي صدام سابقاً) بالساحل الأيسر لمدينة الموصل، مشيراً الى أن حالته أخذت بالاستقرار بعد تلقيه العلاج الطبي.

وحذر المرصد العراقي للحريات الصحفية من مخاطر حقيقية محدقة بالصحفيين والمراسلين الحربيين والمصورين الذين يغطون المعارك المستمرة لتحرير الموصل بعد مقتل العديد من المراسلين الحربيين وإصابة آخرين منهم في معارك التحرير السابقة عند مرافقتهم القوات الأمنية، وفيما يدعو الى مزيد من الحماية والتنسيق لتجنيب الطواقم الإعلامية المخاطر المحتملة بسبب الظروف المحيطة بعملها ولنوع وشدة المعارك.

وطالب المرصد إدارات القنوات الفضائية والصحف والإذاعات والوكالات الخبرية الى التنسيق أكثر لتوفير حماية أكبر ولتجنيب الصحفيين مخاطر التعرض الى إصابات مباشرة، وتوفير الدروع الواقية والخوذ لحماية المناطق الأكثر عرضة للإصابة كالرأس والصدر.

وكان الزميل الزيدي، قد أصيب في (20 تشرين الاول الماضي)  في ناحية برطلة شرق مدينة الموصل، بعد إنطلاق العمليات العسكرية بثلاثة أيام.


    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *