صحيفة: تغريم شاب مصرى 345 ألف يورو ادعى أنه أمير سعودي ولاحق فتاتين



الديوان - متابعات

كشفت صحيفة الصن البريطانية عن نجل دبلوماسى مصرى ادعى أنه أمير سعودى لإقامة علاقة جنسية مع إحدى العاملات فى ملهى ليلى وعارضة أزياء مقابل إغرائهما بالمال، وتهديدهما فى مجموعة من الرسائل النصية القصيرة.

وقالت صحيفة الصن البريطانية إن الشاب يدعى خالد ع.، نجل دبلوماسى مصرى كان يعمل فى كندا، واعترف فى التحقيقات بقيامه بمضايقة الفتاتين فى بريطانيا، وتم تغريمه مبلغ إجمالى 345 ألف يورو.

ووفقا للصحيفة ادعى الشاب ذو الـ28 عاما أنه أمير سعودى لكى يتمكن من إقامة علاقة معهما وانهار باكيا عندما استجوبته الشرطة.

وترجع أحداث القضية عندما تعرف خالد على فتاة إيطالية تدعى “جويا فيورت”، تعمل فى أحد الملاهى الليلية، وعارضة الأزياء كلوى أوثن على موقع “انستجرام” ودعاهما إلى حفل، ورغم موافقتها أول الأمر رفضا الحضور عندما علما أنه ينتظر منهما إقامة علاقة جنسية معه، فقام بإرسال سلسلة من الرسائل الغاضبة لهما، بحسب الصن.

وقالت النيابة للمحكمة إنه عرض على أوثن 10 آلاف يورو مقابل ممارسة الجنس معه و3 آلاف أخرى مقابل تفاصيل عن أية فتاة أخرى توافق على طلباته، ولكن تبين أن خالد محلل مالى ويحصل على ألفين و400 يورو فقط شهريا، طبقا للصحيفة البريطانية.

وقالت وكيلة النيابة دينيس جونسون للمحكمة إن خالد ع. تواصل مع أوثن بعد رؤيته لصورها على انستجرام وإنه هددها بأنه سيكون هناك عواقب لرفضها عرضه فى رسائل عديدة.

أما فيورت فأرسل لها خالد رسائل يهددها فيها بأنه سيبلغ صديقها الحميم ورئيسها فى العمل بأنها بائعة هوى، بحسب الصحيفة.

وقال المحامى بيل ناش إن خالد حصل على رقم هاتف فيورت من شخص يعرفه، وإنه لم يعرض عليها المال مقابل “خدماتها”، وإنه بعث لها برسائله يوم رفضت الاستمرار فى العلاقة، وأما أوثن فقال المحامى إنها من أعطت لموكله رقمها على انستجرام.

وأضاف المحامى إن أوثن قالت خالد إن عرضه “عاديا” لأنها عارضة أزياء وإنها تنتظر أن تتقاضى مبلغا ماليا، ولذلك ينكر خالد إنه كان هناك اتفاق على نشاط جنسى.

واقتنع القاضى “بالشخصية الحسنة” للمتهم وأصدر حكمه بالغرامة، بحسب صحيفة الصن.


    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *