عمومية الأهلي تبدأ اجراءات سحب الثقة من الخطيب وتحيله للنائب العام


محمود الخطيبمحمود الخطيب

في مفاجأة من العيار الثقيل، بدأ أعضاء الجمعية العمومية للنادي الأهلي، أولى إجراءات سحب الثقة من مجلس إدارة القلعة الحمراء الحالي، برئاسة محمود الخطيب.

وقام أعضاء الجمعية العمومية للأهلي خلال الأيام الماضية بجمع توقعيات من أفرع النادي الثلاثة (الجزيرة – مدينة نصر – الشيخ زايد) لعقد جمعية عمومية طارئة يتم خلالها سحب الثقة من مجلس الإدارة الحالي، في ظل عدم رضاء الأعضاء عن تصرفات المجلس الحالية والتي كانت أخرها ما كشف عنه تركي آل الشيخ في بيانه الشهير الذي كشف فيه كواليس علاقته بالمجلس الأحمر.

وكون أعضاء الأهلي جبهة معارضة كبيرة في الأيام الماضية لقرارات المجلس، حيث قسم الأعضاء الذين يريدوا سحب الثقة أنفسهم في أفرع النادي المختلفة، من أجل جمع أكبر عدد من التوقيعات لعقد الجمعية العمومية الطارئة، حيث وصل عدد الأعضاء الموقعين على استمارات انعقاد العمومية الطارئة ما يقرب من 5 آلاف عضو.

وحدد أعضاء الأهلي الراغبين في إقامة جمعية عمومية طارئة طلباتهم في البنود التالية:

سحب الثقة من السيد الأستاذ / رئيس مجلس إدارة النادي الأهلي.

سحب الثقة من السيد / نائب رئيس مجلس إدارة النادب الأهلي ورئيس المكتب التنفيذي.

إحاله بيان المستشار / تركي آل الشيخ بشأن حصول النادي الأهلي على مبلغ 260 مليون جنيه، وحصول السيد/ محمود الخطيب على مبلغ 6 ملايين جنيه دعمًا لانتخابات  2017 لمكتب النائب العام للتحقيق.

ويتوجب على العضو الموقع على استمارة الدعوة لعقد جمعية عمومية طارئة أن يكون مسددًا لاشتراك 2018 وتكون عضويته شاملة جميع أفرع النادي.


    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *