عناصر حماس بالسجون الاسرائيلية يضربون عن الطعام تضامنا مع صحفي فلسطيني

فلسطين

أعلن 17 سجينا من عناصر حركة “حماس” في السجون الإسرائيلية اضرابهم عن الطعام، الأحد، تضامنا مع الصحفي الفلسطيني، محمد القيق، الذي اعتُقل إداريا في 21 نوفمبر/ تشرين ثاني وبدأ إضرابه عن الطعام منذ أكثر من 82 يوما.
ونشر ما يعرف بـ”مكتب إعلام الأسرى،” التابع لحركة “حماس” بيانا على صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” جاء فيه: “بدأ اليوم 17 أسيراً من أسرى حركة حماس إضراباً مفتوحاً عن الطعام إسناداً للأسير الصحفي محمد القيق في معركته التي يخوضها مع الاحتلال الصهيوني احتجاجاً على اعتقاله الإداري لليوم الـ82 على التوالي .والأسرى المشاركون في الإضراب بينهم أعضاء من الهيئة القيادية العليا لأسرى حماس , موزعين على سجون إيشل ونفحة والنقب ورامون.”
ومن جانبه دعا القيادي في حركة “حماس” بالضفة الغربية، نزيه أبو عون، إلى إعلان الإضراب التجاري لتحريك القضية، وذكر أن تقارير طبية من مستشفى العفولة أشارت إلى ظهور علامات جلطة قلبية على جسد القيق، وأنه يمكن أن يفارق الحياة في أي لحظة، حسبما نقل موقع الحركة الرسمي.
وبالمقابل، كانت المتحدثة باسم وزارة العدل الإسرائيلية، شيرلي كورين، قد أعلنت في الـ4 من الشهر الحالي، تعليق المحكمة العليا الإسرائيلية لسجن القيق الإداري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *