فلسطين والسعودية تدعوان إلى جلسة طارئة لمجلس الأمن لبحث المجازر الاسرائيلية في غزة


مواجهات بين الفلسطينيين والاحتلال فى غزةمواجهات بين الفلسطينيين والاحتلال فى غزة

الديوان - وكالات

دعا المندوبان الفلسطيني والسعودي في الأمم المتحدة، الاثنين، إلى جلسة طارئة لمجلس الأمن لبحث التطورات في غزة، وذلك تزامنا مع مواجهات دامية أطلقت فيها القوات الإسرائيلية الرصاص الحي وقنابل الغاز على الفلسطينيين العزل على حدود غزة.

وقال مندوب فلسطين في الأمم المتحدة، رياض منصور، في مؤتمر صحفي، إن الاعتداءات في الحدود منذ 30 مارس خلفت مقتل نحو 100 شخص وإصابة أكثر من 11 ألف آخرين، مشيرا إلى أنه تم تقديم رسالة إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة حول “مجزرة اليوم”.

وأضاف منصور “ندين هذه الاعتداءات من قبل القوات الإسرائيلية ونطالب بإحالة المسؤولين عن هذه الاعتداءات على المحكمة لأن هذا غير مسموح، كما نريد حماية المدنيين الفلسطينيين”.

وتابع “سنستخدم كل حقوقنا المتاحة في مجلس الأمن، ونحن ننسق حاليا من أجل عقد اجتماع طارئ في المجلس خلال 24 ساعة المقبلة”.

هذا وشكر المندوب الفلسطيني الأشقاء العرب على تضامنهم، وقال إنهم “لم يبخلوا علينا ونأمل أن يفعلوا أكثر من خلال الضغط على كل الذين يتسببون في هذه المذبحة”.

هذا وقد ارتفعت حصيلة الضحايا في قطاع غزة اليوم إلى 55 قتيلا وأكثر من 2400 جريح.

 


    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *