فيس بوك وتويتر يحذفان 70% من منشورات الفلسطينيين استجابة للضغوط الاسرائيلية



الديوان - متابعات

استجابة للضغوط الإسرائيلية خضعت شركات “فيسبوك” و”تويتر”، و”جوجل” لتل أبيب وحذفت 70% من المواد التى ينشرها الفلسطينيون على شبكات “التواصل الاجتماعى” فى إسرائيل.

ونقلت صحيفة “تايمز أوف إسرائيل” تصريحات سابقة لوزير العدل الإسرائيلية اليمينية المتشددة ايليت شاكيد، خلال زيارتها الأخيرة إلى المجر، أن عمالقة شبكات التواصل الإجتماعى تعمل على إزالة المواد “المحرضة على العنف”، على حد قولها.

وقالت شاكيد، على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعى “فيس بوك”: “قال وزير العدل المجرى بصدق إن التحريض اللغوى يمكنه أن يؤدى إلى الأذى الجسدي، وأنه ملتزم بالحرب على التحريض، وقد قامت مواقع معادية للسامية فى المجر بمهاجمته لإقامة هذا المؤتمر”.

وأوضحت الوزيرة الإسرائيلية أنه خلال الوقت الحالي، تتمكن وزارة العدل الإسرائيلية من إزالة صفحات، ومنشورات ومواقع محرضة عن طريق العمل مع فيسبوك وجوجل.

ولفتت الصحيفة العبرية إلى أن موقع “تويتر” فى السابق قام بإغلاق عشرات الحسابات التابعة لأعضاء كتائب عز الدين القسام، الذراع العسكرى لحركة “حماس”.


    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *