قطر تخطف تنظيم دافوس من مصر قبل شهرين من انعقاده


دافوس

القاهرة - الديوان

كشف مصدر عن وقوف قطر وراء إلغاء استضافة مصر للمنتدى الاقتصادى العالمى «دافوس»، والذى كان مقررا انعقاده مايو المقبل بمدينة «شرم الشيخ»، قائلا: «قطر وراء إلغاء استضافتنا لذلك الحدث العالمي، وليس لدواع أمنية، كما ادعى المتحدث باسم المنتدى»، مؤكدًا أن القرار تم اتخاذه من قبل المنظمين، نهاية العام الماضي، ولم يتم الإعلان عنه فى حينه.
واضاف المصدر، الذى طلب عدم ذكر اسمه: «قرار إلغاء استضافة مصر للمنتدى لا يعود لأسباب أمنية، كما ادعى المتحدث باسم دافوس، لكنهم تعرضوا لمساومات اقتصادية تصب فى مصلحتهم، الأمر الذى يعنيهم بالمقام الأول»، موضحًا أن قطر خاضت مفاوضات مع منظمى المنتدى لتنظيمه هذا العام، بدلًا من مصر، ونجحت فى ذلك.
وينظم «منتدى دافوس»، اجتماعا سنويا فى سويسرا، وآخر فى الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، عادة ما تستضيفه مصر والأردن بشكل تبادلي، عاما بعد عام، ليثير ما حدث خلال العام الجاري، استياء مصر، ويجعلها تسجل اعتراضها، بعدم حضور الرئيس عبدالفتاح السيسي، للمنتدى فى سويسرا.
وأضاف المصدر: «مصر تدرس حاليًا عقد مؤتمرها الاقتصادي، فى وقت يناسب الأجندة الدولية، ولا يتعارض مع موعد عقد منتديات اقتصادية دولية أخرى، الأمر الذى قد يؤجل انعقاد مؤتمر شرم الشيخ الاقتصادى المصري، الذى كان مقررًا فى مايو المقبل».
وتابع: «ادعاء التخوفات الأمنية ادعاء غير صحيح»، مشيرا لنجاح مصر فى عقد مؤتمرها الاقتصادى بشرم الشيخ، العام الماضي، تحت عنوان «دعم وتنمية الاقتصاد المصري»، وحضره حشد كبير من رؤساء الدول والحكومات، ورجال الأعمال، ومستثمرين من مختلف دول العالم، وشارك فيه ممثلون عن ٩٠ دولة، و٢٥ منظمة دولية وإقليمية، من بينها صندوق النقد الدولى، والبنك الدولى، والبنك الأوروبى، وبنك الاستثمار الإسلامى، وبنك التنمية الإفريقى، فضلا عن نجاح مصر فى تنظيم وتأمين فعاليات حضرها رؤساء الدول مثل حفل افتتاح قناة السويس.


    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *