لماذا ارتكبت إيران جريمة كربلاء 2014 ؟!


لا يخفى على الجميع أهمية مدينة كربلاء المقدسة عند المسلمين جميعا, فهي تحتضن جسد الإمام الحسين عليه السلام, سبط النبي الخاتم محمد ” صلى الله عليه وآله وسلم ” وله مكانته وشأنه عند المسلمين جميعا, وهو ثالث الأئمة الاثني عشر عند المسلمين الشيعة, وهذا ما جعلها من اكبر وأعظم المنابر في العالم الإسلامي بوجه خاص, ومن يستطيع أن يسيطر على هذه المدينة – من جهات ودول وأجندات – فانه سيسيطر على ذلك المنبر المهم جدا, من أجل تسخيره في خدمة مشاريعه وجعله من الوسائل الفعالة في تحقيق الأهداف التي يروم تحقيقها صاحب هذه الأجندة, أو تلك الدولة أو الجهة.
وهذا ما جعلها هدفا لمن يريد الإصلاح, وكذلك من يريد تمرير أفكار مريضة وأيضا هدفا لمن يريد أن يطمس هذا المنبر خوفا من يعتليه اصحاب المشروع الإصلاحي, كما هو حال تنظيم داعش الإرهابي الذي يهدد هذه المدينة خوفا منها أن تكون منبرا لكشف حقيقته الضحلة.
لذا كانت إيران الدولة الأولى التي سعت جاهدة للسيطرة على هذه المدينة خصوصا بعد عام 2003م وذلك من خلال زرع العملاء أصحاب العمائم النتنة أمثال عبد المهدي الكربلائي الأمين العام للعتبات في كربلاء, وكذلك دعم مرجعيات السب الفاحش التي جعلت من سب أمهات المؤمنين وزوجات النبي الكريم وصحابته الإجلاء منهجا لها, بالإضافة إلى التأسيس والتجذير لبعض السياسيين الفاسدين ممن قبل بالعمالة لإيران كالمالكي السفاح وعقيل الطريحي محافظ كربلاء, وهذا من أجل الهيمنة على كل مفاصل هذه المدينة وتسخيرها لخدمة مشاريع إيران التوسعية في العراق, فهيمن على هذه المدينة كل أصحاب العقول المريضة, ودعاة الطائفية والتقسيم, تجار الدم وعرّابي الفساد, من أذناب إيران وعملائها سياسيين ورجال تستروا بزي الدين, فتحولت مدينة كربلاء إلى مدينة إيرانية لكن بظاهر عراقي.
وبعد توالي الأحداث في العراق, وسقوط مدينة الموصل والمحافظات الأخرى بيد تنظيم داعش الإرهابي, صدرت فتوى الجهاد الكفائي, وكانت انطلاقتها – إذاعتها من منبر كربلاء – لتعطي تلك الفتوى الغطاء والمبرر للتدخل الإيراني المباشر في العراق, والقيام بالممارسات اللاأخلاقية وغير الشرعية بحق العراقيين خصوصا من أهل السنة بحجة محاربة داعش, وكانت حكومة المالكي شريكة لإيران في تلك الممارسات القمعية, فقتلت وهجرت وروعت العوائل وارتكبت المجازر والمذابح على أساس طائفي ومنهج يسعى لتغيير العراق ديموغرافياً, بشكل يخدم طموحات إيران وأهدافها التوسعية.
لكن في الوقت ذاته, كان هناك صوت عراقي عروبي أصيل, رفض كل هذه الممارسات التي ترتكبها إيران وحكومة المالكي السابقة ومن ارتبط معها من مليشيات, بالإضافة إلى رفضه كل أشكال التبعية والولاء لإيران, ورفض جميع مشاريعها التقسيمية والطائفية, بالإضافة إلى انه فضح وكشف حقيقة مرجعيات السب الفاحش التي خدمت مشروع إيران, وكذلك رموز الفساد من سياسيين ورجال ارتدوا اللباس الديني وفضح تلك العمائم العفنة النتنة الشيطانية التي بين فينة وأخرى ترتمي بحضن محتل جديد واقصد بذلك عبد المهدي الكربلائي, وكشف زيفهم للعالم أجمع, هذا الصوت تمثل بالمرجع العراقي الأصيل السيد الصرخي الحسني.
لذلك اتفقت قوى الطغيان وبأوامر من إيران, ومشاركة مليشيا العتبة التي يشرف عليها عبد المهدي الكربلائي, وقيادة عمليات الفرات الأوسط بقيادة عثمان الغانمي, ومحافظ كربلاء عقيل الطريحي وبتوجيه من المالكي السفاح, اتفقت على إسكات هذا الصوت الوطني العراقي الذي هدد المشروع الإيراني وفضح مخططاته وكشف أذنابه, اتفقوا على إخماد هذا الصوت الذي أصبح منبرا لكل الأحرار في العراق, فإيران استولت على كربلاء من أجل تسخيرها لخدمة مشروعها التوسعي فكيف تسمح بان يكون في كربلاء منبرا مناوئاً ومعارضاً لها في هذه المدينة ؟!.
لذلك قررت هذه القوات البربرية الهمجية وبإشراف مباشر من قاسم سليماني ومعاونيه, قررت إخماد هذا الصوت العراقي, وذلك في يوم 1 / 7 / 2014م توجهت قوات مشتركة مصحوبة بمليشيات تابعة لإيران, ومجهزة بكل الأسلحة الحديثة الثقيل منها والمتوسط من مدرعات ومدفعية وطائرات عمودية ( هيليكوبتر) إلى حي سيف سعد التي تبعد عن مرقد الإمام الحسين ” عليه السلام ” عدة كيلومترات, والتي يوجد فيها براني المرجع الصرخي الحسني, حيث فوجئ كل من كان موجود في تلك المنطقة بالطوق العسكري الذي حصل للمنطقة, مع إغلاق كل الطرق المؤدية لها, ومنع الخروج والدخول إليها, وبدون سابق إنذار, أخذت هذه القوات بإطلاق النار من كل تلك الأسلحة, على كل من كان متواجدا هناك, من أطفال ونساء وشيوخ وطلبة حوزة وكسبة ومارة ” مستطرقين “!! فتحت النار على أناس كانوا عزل لا يحملون بأيدهم سوى المصاحف الشريفة وكتب الأدعية, ويؤدون الصلاة جماعة من أجل إحياء الليالي الرمضانية قرب براني المرجع الصرخي, بالإضافة إلى الاستماع للمحاضرات الأصولية والمحاضرات التاريخية العقائدية التي كان يلقيها السيد الصرخي.
فتحولت هذه المنطقة إلى ساحة للإبادة الجماعية, فهدمت الدور والمنازل والممتلكات العامة والخاصة بما في ذلك السيارات مع عمليات سلب ونهب, وحرق الأبنية المخصصة لممارسة الطقوس العبادية وإقامة الصلاة, وعمليات القتل والإعدام المباشر أما من تم إعتقاله فكان مصيره التعذيب بأبشع الوسائل حتى وصل الأمر بقطع الأطراف وصب الزيت الحار والتيزاب والصعق بالكهرباء الأمر الذي أدى إلى استشهاد العديد حتى من غير مقلدي المرجع الصرخي, فتحولت مدينة سيف سعد في ذلك اليوم إلى ساحة للتمثيل في الجثث بعد حرقها وسحلها في الشوارع, فكل من كان موجودا في هذه المنطقة عرضة للقتل والإبادة وان لم يكن ” صرخياً ” فالكل أصبح هدفا لإيران ومن تعاون معها.
فماوقع بلا أدنى شك ينافي كل الأعراف والقوانين السماوية والوضعية, وقد كشف عن حقيقة المعتدين وعن أهدافهم فهم لا يريدون شيعياً عربيً موالياً للعراق ويرفض الطائفية والتقسيم, فقتلوا الشيعة العراقيين العرب في كربلاء الحسين بحجج واهية وغير حقيقية وبأعذار وأكاذيب وتلفيق لا يمت للواقع بصلة, كما إن كل ماحصل ويحصل من مجازر في العراق يقف خلفها المشروع الإمبراطوري الفارسي التوسعي وهذا ما لا يقبل الشك ولذلك سخر هذا المحتل كل طاقاته من اجل إخماد الصوت الوطني العراقي العربي في العراق وخصوصا صوت المرجع الصرخي الحسني الذي أصبح من اكبر المعوقات لمشروع إيران التوسعي في العراق.
وما جرى في مجزرة كربلاء كاشف عن مدى زيف الديمقراطية وكذب من يبوق لها سواء كان سياسيين أو رموز دين, فأين حرية الرأي وأين حرية المعتقد؟! كما انه يعد انتهاكاً صارخاً للدستور الذي خطته أيادي المعتدين أنفسهم, فهم أول من خالف ما وضعوه من قوانين, وهذه رسالة واضحة لكل الشعب العراقي من قبل إيران ومن سار بركبها, مفادها نحن نصنع ما نشاء وكيفما نشاء دون رادع ولا يهمنا أي قانون أو دستور فمن يخالفنا الرأي ويعارض مشروعنا وان كان شيعيا فمصيره مصير مقلدي الصرخي .


45 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

    1. أ. حمد العراقي

      أول الأسباب …

      هو الحقد والحسد والعناد الذي أعمى قلوبهم التي في الصدور .

      ألثاني ..

      فضيحة المراجعهم التي زورعة في النجف الأشرف وفشلهم العالمي الأخلاقي التربوي.

      الثالث…

      لأن السيد الصرخي لم ولن يقبل أن يكون تابعاً لهم , لكن أيران زرعة المؤسسة الدينية في كربلاء مشروعهم الدموي الذي يمثلهٌ مهدي الكربلائي لتنفيذ مخططاتهم الخبيثة في العراق ,وها الأن ماذا فعلوه,,

    2. محمد العراقي

      قالو سابقا ان الدين هو أفيون الشعوب وفي وقتنا الحاضر لمسنا هذا الشيء وخصوصا بعد الاحتلال الايراني وكيف قاموا اتباع ايران من المعممين والمتسلطين على رقاب الناس ممن يدعون السياسة بتخدير الناس السذج الذين يميلون الى الدين كفطرة وسواء من هذا المذهب او ذاك وممن يغررون بهم .
      قاموا بجرهم الى التقاتل فيما بينهم وكيف نسوا انهم من جنس واحد ك ( انسان ) و ( بشر ) حتى اصبحت ارض العراق ومياهه حمراء من الدماء التي سالت .
      والله ان الفتوى التي صدرت من المرجع الايراني لو كانت قد صدرت ضد المحتل الامريكي في حينه لكان العراق والاسلام بخير ولما صقطت وسالت هذه الدماء البريئة ولما صقطت هذه الشباب بهذا الكم والعدد
      انا الله وانا اليه راجعون
      يريدون ان يطفؤوا نور الله ولكن ابى الله الا ان يتم نوره

    3. محمد أحمد

      اذا كانت السياسة سياسة الكذب والافتراء والنفاق وسياسة الدنيا والمصالح النفعية الضيقهة الشخصية او الحزبية او الفئوية او نحوها فانك بالتاكيد وبكل تاكيد تجد الخداع والكذب والافتراء والنفاق حيث يضع هؤلاء قدمآ في كل درب ومسلك يتناسب مع القوة الضعف ومع السعة والضيق ومع مقدار ما يجلب من منفعهة ومصلحة شخصية ودنيوية زائلة بالرغم من تنافي او تضاد او تناقض الطرق والدروب المسالك فيصرح احدهم بشيء ويصرح صاحبه ورفيقة وشريكه في الحزب او التنظيم او الحركه او الجهه بشيء اخر يخالف ويناقض اوينافي التصريح الاول وهكذ في تصريح ثالث ورابع وبهذا الكذب والنفاق فانه يضمن انتقاء القول والتصريح المناسب مع الحدث والواقعه التي تحصل وتقع خارجآ وكانه لم يتفوه ولم يصرح بنقيض ذلك نعم يا اعزائي علينا ان نلتفت لذلك ونشخصه وعلينا ان نتيقن ان الاخطر والاشد والافتك في ذلك هو ان يكون ذلك الكذب والنفاق تحت دعاوي وادعاات تامين شرعي وغطاء ديني ويزداد ويعظم ويتعمق الشر والفتك والخطر والدمار عندما يكون ذلك صاردا من شخص يمتلك العنوان الاجتماعي والديني كعنوان المجتهد او المرجع ونحوها .

    4. محمدالعراقي

      ان سماحة السيد الصرخي مرجع شريف وطني اليوم اعترف العدو قبل الصديق والسني قبل الشيعي والكاتب والصحفي والمحلل والمفكر والمثقف والعاقل بان الصرخي الحسني رجل الامة الاول وصاحب الفكر الوطني الانساني الخلاقي لكي يعيش الانسان مطمانا بامان تحت اي دين يدين به

    5. أحمد الأصيل

      لعنة الله على المنافقين الظالمين.

    6. مراد البغدادي

      سلمت اناملك

    7. محمد العربي

      الاختلاف والمذاهب موجود في كل الديانات ولكن عندما يكون يكون هناك صراع على السلطة والحكم بين قادة هذه الطوائف يوظف الدين والطائفة لخدمة الرغبات والطموحات الساعية للحصول على السلطة ولا يهم الثمن ان كان التضحية بدماء تلك الطائفة او القضاء على الطائفة الاخرى وهذا ما قامت به المليشيات الايرانية وداعش على السواء من قتل واستباحة المحرمات المهم هو الولاء والا فالقتل هو مصير من يرفض الانصياع وهذه هو ما حصل للسيد الصرخي في كربلاء وما على اتباعه وانصاره من قتل وحرق وتمثيل بالجثث في شهر الله رمضان المبارك ولم تراعى حرمة الشهر الكريم لأن عندهم الغاية تبرر الوسيلة حتى لو ارتكبت المحرمات وغايتهم اعادة امبراطورية فارس التي قضى عليها الاسلام وهو نفس هدف داعش لذلك نراهم يقومون بنفس الافعال واستباحة المحرمان فإيران وداعش وجهان لعملة واحدة
      على النقيض من كل ما يجري نرى ان السيد الصرخي قد سار بنهج علمي بعيد عن الميل الى جهة بل اعتمد على التحقيق وكشف الحقائق وتبيين الدس والتزوير سواء لدى الشيعة او السنة لذلك فهو يتعرض الى الهجوم من الطائفيين من كلا الطرفين فهو مرجع امة وليس مرجع طائفة

    8. Hassan Ali

      مجزرة ارتكبتها المليشيات بحق انصار السيد الصرخي لان السيد لم يوافق على فتوى الاقتتال بين العراقيين

    9. محمد الشوكي

      نرى ان السيد الصرخي قد سار بنهج علمي بعيد عن الميل الى جهة بل اعتمد على التحقيق وكشف الحقائق وتبيين الدس والتزوير سواء لدى الشيعة او السنة فلم يرق ذلك لأيران المجوسية من كشف دسائسهم في المذهب فعمدت عبر عملاءها الى تصفية مرجعية السيد الصرخي واتباعه

    10. ابوهاشم

      المرجع العراقي العربي السيد الصرخي يحمل مشروعا رساليا اصلاحيا يخالف اصحاب المشاريع الامبراطورية التي تريد الاحتلال للعراق وزرع الطائفية فيه تحت مسمى ديني لجعل العراق ساحة حرب لتصفية حسابات دول متنفذه مستعمره لاخلاص ولايوجد خلاص الا بمشروع السيد الصرخي الحسني وحتى نرجع الهيبة والمكانه للعراق وشعبه يجب الاخذ بهذا المشروع الوطني …

    11. ابوهاشم

      الصرخي الحسني دام الله تاييده هي التي قهرت المؤسسات المنتفعه والانتهازيه المروجه للاعلام المنحرف فكانت رساله السيد الصرخي الحسني لاجل التكاملات الروحيه والاخلاقيه والانسانيه التي تصب في تكاملات المجتمعات الاسلاميه وهذا ما دفع العجم المجوس بتحشيد الحشود للاعتداء الاثيم من الساسه المرتزقه وائمه الضلال الانتهازيين المنتفعين

    12. هبه الشمري

      جريمة كربلاء لا احد يستطيع إخفائها مهما فعل لانها تكشف قبح وزيف رجالات الدين في العراق
      منتحلي التشيع الذي ارتكبوا ابشع جريمة بحق السيد الصرخي واتباعه لم يرى التاريخ لها مثيل

    13. علي المياحي

      والله والله ان سبب دمار العراق هو ايران المجوسية و تلك المرجعيات الخاوية و لا عودة للعراق لا بمشاريع سماحة السيد الصرخي الحسني دام ظله الشريف

    14. محمد البروجردي

      ولو تسألنا من يعمل في العراق لصالح الفرس ؟؟ الجواب وبلا تأخر هي المؤسسة الدينية المزيفة !!
      المتابع لما تقوم به هذا المؤسسة الفاسة المفسدة تنكشف له حقيقة الدور الخطير الذي قامة به ! و الويلات التي جرت على الواقع العراقي تحت مضلة هذه المؤسسة العميلة !!

    15. فارس ال شدود الطائي

      المرجع العراقي العربي السيد الصرخي يحمل مشروعا رساليا اصلاحيا يخالف اصحاب المشاريع الامبراطورية التي تريد الاحتلال للعراق وزرع الطائفية فيه تحت مسمى ديني لجعل العراق ساحة حرب لتصفية حسابات دول متنفذه مستعمره لاخلاص ولايوجد خلاص الا بمشروع السيد الصرخي الحسني وحتى نرجع الهيبة والمكانه للعراق وشعبه يجب الاخذ بهذا المشروع الوطني …

    16. عواطف محمد

      ان مشروع الخلاص الذي طرحه الصرخي مشروع ناجع وفي الخلاص لكل مشاكل العراق والمنطقة كلها وخصوصا النازحين علينا الاخذ بما يقول الرجل لانه منصف وعادل ويشخص تشخيص حقيقي

    17. عواطف محمد

      من كلام #المرجع_الصرخي :
      لمّا يأتي صوت معارض لفتوى التحشيد الطائفي ويأتي صوت يُحرّم تقاتل الاخوة فيما بينهم ويحرّم سلب ونهب ممتلكات الاخرين من ابناء المحافظات الاخرى وابناء المذاهب والاديان والقوميات الاخرى فبالتأكيد سيكون هذا الصوت وصاحبه ومن ينتمي اليه ومن يؤيده سيكون ارهابيا وداعشيا وصداميا وبعثيا وتكفيريا يجب ان يعدم ويقتل ويزال من الوجود

    18. علاء الديواني

      مشروع السيد الحسني تجربة العصر لمن يريد الخلاص والرفاه والصلاح وهو بمثابة البوابةلاستنهاض الشرفاءالوطنيين لمن يريد خدمة بلده بعد التعب والعناء طوال السنيين الماضية

    19. وليدالخاقاني

      حان الوقت ليعرف العالم ان في العراق قيادة وطنية مئة في المئة لاتريد الا الخلاص لهذا الوطن المغلوب على امره تحت مخالب اعتى طواغيت العصر الحديث اريكا وايران ولا قبول بأي مشروع بديل عن مشروع السيد الحسني

    20. احمد العراقي

      قد لا تستوعب الافكار ما حصل في اعظم الشهور واقدسها في شهر سمي بشهر الله شهر نزل فيه القران على صدر الحبيب محمد عليه وعلى اله افضل الصلاة واشرف التسليم حيث التطاول وتعدي كل الحدود الانسانية والشرعية والاخلاقية والعرفية بما فعله من انتحلوا التشيع ويدعون بانهم اتباعا لهذا المذهب الشريف وانهم انصار الدين ومن يحافظ على مقدساته وانهم اتباع الحق ولا يمكن ان يحيلواعنه الا ان الفعل القبيح والجريمة العظيمة والانتهاك الشنيع الى حرمة الله اولا وحرمة ولي من اولياء الله مرجع جامع للشراط لا لفعل او جرم او اي شيء بل لكونه رفض الطائفية والتقاتل ورفض التقسيم وسرقة اموال الشعب سعى جاهدا الى توحيد الصفوف تحت راية الاسلام المحمدي الاصيل

    21. عادل العراقي

      لم يجرؤ احد على معارضة الوجود الايراني وقول كلمة احتلال على ايران ومعارضة فتوة التحشيد الطائفي الا السيد الصرخي

    22. سعد الشمري

      لانه الخطر الاول على مشروع فارس في بلاد العرب صدرت الفتوة من سرداب كسرى في النجف (اقتلوا الصرخي ومن معه لانه يتكلم بأسم العرب )

    23. اديب الطائي

      جريمة واي جريمة يندى لها جبين الانسانية
      قتل الاحرار الابرار الوطنيين الاخيار على ايدي العملاء الاشرار
      جريمة كاشفة لكل الجرائم التي ارتكبها وترتكب من قبل المالكي وبمساندة عبد المهدي المشرع لهذه الجرائم الممنهجة ومن وراءهم ايران الفارسية التي لا تريد لكل صوت وطني معارض لها ان يرتفع او ينادي بالخلاص
      فهنيئا لكم ايها الاحرار الوطنيين الابرار وطوبى لكم وقد قتلكم طلائع قوم يأجوج ومأجوج ,, طوبى لكم وطوبى وقد قتلتم على ايد اخس الناس واقبح الناس وارذل الناس

    24. عيسى الانصاري

      ان ما حصل في كربلاء من العام الماظي من جريمة قتل وحرق وسحل الانصار السيد الحسني هي كانت بسبب الموقف الوطني للسيد الحسني ضد تدخلات ايران الشر وعملائها في العراق فاجمعوا على قتل تلك الصوت الوطني ولكن خابوا وخسروا والحق يعلوا ولا يعلى عليه والعاقبه للمتقين

    25. ali ali

      السيد الحسني صوت الحق والحقيقه في العراق فقد كشف السيد الحسني زيف ايران وكشف وافشل مشروعهم البغيض في المنطقه لذلك قاموا بمحاربه السيد الحسني في كربلاء عن طريق عملاءهم الخونه

    26. حسن القرة داغي

      الاحقاد الفارسيه مثلت بجثث انصار السيد الصرخي لانه وقف ضد المشروع الامبراطوري المزعوم

    27. ali ali

      ما جرى في مجزرة كربلاء كاشف عن مدى زيف الديمقراطية وكذب من يبوق لها سواء كان سياسيين أو رموز دين, فأين حرية الرأي وأين حرية المعتقد؟! كما انه يعد انتهاكاً صارخاً للدستور الذي خطته أيادي المعتدين أنفسهم, فهم أول من خالف ما وضعوه من قوانين, وهذه رسالة واضحة لكل الشعب العراقي من قبل إيران ومن سار بركبها, مفادها نحن نصنع ما نشاء وكيفما نشاء دون رادع ولا يهمنا أي قانون أو دستور فمن يخالفنا الرأي ويعارض مشروعنا وان كان شيعيا فمصيره مصير مقلدي الصرخي .

    28. الاستاذ صادق الصباحي

      ان مشروع الخلاص الذي طرحه الصرخي مشروع ناجع وفي الخلاص لكل مشاكل العراق والمنطقة كلها وخصوصا النازحين علينا الاخذ بما يقول الرجل لانه منصف وعادل ويشخص تشخيص حقيقي

    29. د خضير السعيدي

      المرجع الصرخي مفخرة العرب والمسلمين ومنارا للعلم والمعرفة والوطنية والغيرة والتمسك الصادق والحقيقيي بثوابت ومبادئ الاسلام الحنيف

    30. المحامي شهيد الجبوري

      جريمة كربلاءكاشفة لقبح وفساد وجبن الفاعلين من منتحلي التشيع وفضحت زيفهم وخداعهم ورفعت مرجعية السيد الصرخي الحسني اعلى قمم الشموخ والقيم الاسلامية الراقية وادخلتها في قلوب الشرفاء في العالم

    31. حامد البغدادي

      ان المرجعيه العراقيه العربيه المتمثله بالسيد الصرخي الحسني هي المرجعيه التي حملت آلام هذا الشعب وكل الشعوب الأسلاميه لأنها عراقيه ولدت من رحم العراق وعاشت آلامه ومحنه بكل تفاصيلها من قتل وتهجير وسجون سريه وتشريد وتطريد وسحل جثث في الشوارع لأنها رفضت وترفض المشروع الصفوي القرمطي الحاقد على كل ماهو عراقي عربي .ورفضت فتوى الطائفيه ضد ابناء السنه العراقيين الأصلاء .وتريد من العراقي الغيور الشريف ان يكون هو القائد وليس تابع ذليل للشرق والغرب.فعانت ماعانت ولحد هذه اللحظه كل صور الأضطهاد والحرب بكافة اشكالها ولولا ارادة الله عز وجل واصطفاف عدد من الشرفاء والخيريين لأندرست تلك المرجعيه من شدة ماتتعرض له من اضطهاد وحرب بكل الوسائل القذره ومن دول شرقيه وغربيه همها مصالحها ومصلحة اسرائيل التي تساندهم لادامة كراسيهم حتى يحكموا شعوبهم بالنار والحديد .فبوركت هذه المرجعيه العراقيه ومن يساندها من الأحرار في العراق والعالم العربي والأسلامي والله أكبر والعزه للأسلام المحمدي الأصيل.

    32. الطائي العربي

      السيد الحسني صوت الحق والحقيقه في العراق فقد كشف السيد الحسني زيف ايران وكشف وافشل مشروعهم البغيض في المنطقه لذلك قاموا بمحاربه السيد الحسني في كربلاء عن طريق عملاءهم الخونه

    33. م.فائزالقرني

      إذا كان المشروع الإيراني قائما على حكم المليشيات وسفكها للدماء وإثارتها للنعرات والتصارعات والمعارك الطائفية والقومية والاثنية الخالية من كل رحمة وأخلاق فبالتأكيد إن أي صوت يعارضها ويدعو للدين والأخلاق والرحمة والسلام والألفة والمسامحة والتصالح لابد أن يقطع هذا الصوت ويقتل صاحبه ويقتل ويهجر كل مكوّن اجتماعي يؤيده مهما كانت ديانته أو مذهبه أو قوميته فما وقع علينا ويقع سواء في كربلاء وغيرها يرجع إلى المشروع الإيراني الإمبراطوري الفاسد الإجرامي لإسكات وإعدام كل صوت معارض لمشروع التوسع والفساد…))

    34. نور الجبوري

      كل الجرائم التي تحصل في وطن العربي وخصوصا العراق سببها ايران ومن يعمل معها والحادثة المروعة الذي حصلت في كربلاء من قبل عبد المهدي الكربلائي والعثمان الغانمي والمالكي كانهو تحت امرة اشارة ايران يخافون من كشف الحقائق لكي لا تنكشف جرائمهم قتلو انصار السيد الصرخي مثلو في الجثث هذا هوه اسلوب ايران ومن يتبع ايران الدولة المجوسية

    35. احمد كربلاء

      ان ما حصل في كربلاء من العام الماظي من جريمة قتل وحرق وسحل الانصار السيد الحسني هي كانت بسبب الموقف الوطني للسيد الحسني ضد تدخلات ايران الشر وعملائها في العراق فاجمعوا على قتل تلك الصوت الوطني ولكن خابوا وخسروا والحق يعلوا ولا يعلى عليه والعاقبه للمتقين

    36. مصطفى االعراقي

      ان الدافع لارتكاب هذه المذبحة ؟ الدافع هو السعي لإخماد وإسكات كل صوت وطني عراقي عروبي حارب ورفض الطائفية والتقسيم, رفض فتوى القتل والتكفير التي خدمت دول الشرق والغرب, فاجتمع الأعداء واتفقوا على ارتكاب مجزرة العصر, فقُتل من قُتل وأعتقل من أعتقل وعُذب من عُذب وشُردَ من شُرد, وبشكل يوحي إلى أن من ارتكب هذه الجريمة بعيدا كل البعد عن الإسلام الذي يدعون الانتماء إليه, وعن مذهب التشيع الذي يتظاهرون بالسير على نهج أئمته؟؟!! وبرروا لجريمتهم هذه بأعذار وافتراءات ما انزل الله بها من سلطان, والى هذه اللحظة لم يستطيعوا أن يأتوا بدليل واحد يُثبت صدق ذرائعهم و دعواهم الزائفة, لانتفائه وعدم وجوده.

    37. محمد الكاتب

      ايران ادركت ان السيد الحسني خطر على مخططاتها في العراق والمنطقة وخاصة بعد المحاظرات التي القاها السيد الحسني في كربلاء والتي كشف فها مخططات ايرات فقامت ايران وبالتعاون مع الحكومة العراقية ومرجعية النجف بمحاولة القضاء على السيد الحسني وانصاره لكن نجاه الله مما يمكرون

    38. ابوهاشم

      هو العراقي الاصيل الذي لم يتلوث بغبار الفساد ولالعماله ولم يكن عميل لهولاء ولا منبطح لهولاء وهو رجل لا يحب ولا يرضى الا بالامن والامان والسلام للعراقين سنة وشيعه ومسيحين وصابئه وايزيدين وتركمان وشبك وكرد كلهم اخوة في البلد والدين

    39. صالح الربيعي

      السيد الصرخي قائد رسالي وطني يحب شعبه ووطنه وكل العرب لذا يجب على جميع الامه الاسلاميه العربيه ان تلتف حول هذا الرجل الشجاع الذي لاتاخذه في قول الحق لومة لائم

    40. د محمد الصافي

      لكن في الوقت ذاته, كان هناك صوت عراقي عروبي أصيل, رفض كل هذه الممارسات التي ترتكبها إيران وحكومة المالكي السابقة ومن ارتبط معها من مليشيات, بالإضافة إلى رفضه كل أشكال التبعية والولاء لإيران, ورفض جميع مشاريعها التقسيمية والطائفية, بالإضافة إلى انه فضح وكشف حقيقة مرجعيات السب الفاحش التي خدمت مشروع إيران, وكذلك رموز الفساد من سياسيين ورجال ارتدوا اللباس الديني وفضح تلك العمائم العفنة النتنة الشيطانية التي بين فينة وأخرى ترتمي بحضن محتل جديد واقصد بذلك عبد المهدي الكربلائي, وكشف زيفهم للعالم أجمع, هذا الصوت تمثل بالمرجع العراقي الأصيل السيد الصرخي الحسني.

    41. جواد الغزالي

      كربلاء بؤرة العماله ايرانيه فلا يروق لها وجود السيد الصرخي فيها نه كشغ كل زيفهم وضحالتهم العلميه وكشف انتهازيتهم

    42. ابو لجين

      السيد الحسني اصبح اكبر المعارضين للتواجد الايراني في العراق و اكثر من ذلك اصبح عائقا امام تحقيق المشاريع التي تريد ايران تحقيقها في المنطقة ولذلك اقدمت على جريمة كربلاء خطوة منها للقضاء على هذا الصوت العربي الاصيل المتمثل بسماحة المرجع الديني العراقي العربي السد الصرخي الحسني حفظه الله من كيد الاعداء

    43. عمار البابلي

      من كلام #المرجع_الصرخي :
      لمّا يأتي صوت معارض لفتوى التحشيد الطائفي ويأتي صوت يُحرّم تقاتل الاخوة فيما بينهم ويحرّم سلب ونهب ممتلكات الاخرين من ابناء المحافظات الاخرى وابناء المذاهب والاديان والقوميات الاخرى فبالتأكيد سيكون هذا الصوت وصاحبه ومن ينتمي اليه ومن يؤيده سيكون ارهابيا وداعشيا وصداميا وبعثيا وتكفيريا يجب ان يعدم ويقتل ويزال من الوجود

    44. العراقي العربي

      كربلاء بؤرة العماله ايرانيه فلا يروق لها وجود السيد الصرخي فيها نه كشغ كل زيفهم وضحالتهم العلميه وكشف انتهازيتهم

    45. ameer

      المرجع العراقي العربي السيد الصرخي يحمل مشروعا رساليا اصلاحيا يخالف اصحاب المشاريع الامبراطورية التي تريد الاحتلال للعراق وزرع الطائفية فيه تحت مسمى ديني لجعل العراق ساحة حرب لتصفية حسابات دول متنفذه مستعمره لاخلاص ولايوجد خلاص الا بمشروع السيد الصرخي الحسني وحتى نرجع الهيبة والمكانه للعراق وشعبه يجب الاخذ بهذا المشروع الوطني

  • أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *