مارغريت تاتشر ومناهل ثابت… المرأة الحديدية ذاتها

المقالات
أعترف أنني كنتُ ولازلت من أشد المعجبين بشخصية رئيسة الوزراء البريطانية الراحلة مارغريت تاتشر، وحزنت بشدة على رحيلها، لأسباب عدة نوجز البعض منها في هذه العجالة… ليس في تجربتها السياسية الفريدة من نوعها فحسب، ونحن المدمنون لعلم السياسة وعشاق أخباره بالدرجة الأولى، وإنما بدراستها وتكوينها العلمي أيضاً، منذ أن بدأت دراستها في مسقط رأسها في بغرانثام، ثم التحقت عام 1943 بجامعة أكسفورد في تخصص الكيمياء وتخرجت منها عام 1947.. وما زاد إعجابي بمسيرتها العلمية، أي السيدة تاتشر في عملها أو خدمتها في صلب تخصصها وهو البحث الكيميائي في مجال الصناعات التحويلية البلاستيكية، وكذلك قطاع المثلجات.. وعينت عام 1970 وزيرة للتربية والتعليم.. وعضوا في البرلمان البريطاني وهي في عمر 34 عاماً كأول إمرأة تحوز على ذلك المنصب .. الذي هو عمر الدكتورة مناهل ثابت ذاته وهي تستمر في التألق وحصد العديد من الألقاب، آخرها تكريم من مجلس اللوردات «جائزة السلام والازدهار»، من منظمة السلام والازدهار وامتياز حريةً لندن.
تاتشر التي لقبت بالمرأة الحديدية بسبب جرأتها السياسية، وسياساتها الاقتصادية الليبرالية الصارمة، التي خاضت حروبا كبيرة ضد نقابات العمال.. وانتصرت تاتشر. بفضل الإجراءات الأمنية المشددة وصلابتها.. كما أنها المرأة الوحيدة التي ترأست حزب المحافظين من الفترة 1975-1990.
تاتشر المتفوقة الصغيرة ومناهل ثابت على الخطى ذاتها: الراحلة تاتشر حازت المركز الأول على مدرستها كافضل وأذكي طالبه في عام 1942، وفي الصف السادس حصلت على منحة دراسية لدراسة الكيمياء في كلية سمرفيل في جامعة اكسفورد وتم رفض طلبها، المقدم للمنحة .. لكنه قبل بعد سحب المرشح الآخر لطلبه، وحصلت على المرتبة الثانية على دفعتها. وكذلك مناهل ثابت دخلت المدرسة وهي في عمر السابعة وحصلت على الثانوية في الرابعة عشرة بعد أن خضعت لعمليات تسريع دراسي، ودخلت الجامعة في الخامسة عشرة من عمرها . وحصلت على الدكتوراة الثانية في الثامنة والعشرين من عمرها كأصغر إمراة في العالم في هذا التخصص.
نعود لنقول أن مناهل ثابت وكذلك مارغريت تاتشر جعلتانا نحن الرجال، خاصة رجال الشرق الأوسط، نؤمن بمقولة الفيلسوف سوفكل « عندما تصبح المرأة متساوية مع الرجل فإنها تتفوق عليه».
قد يجادل البعض، قائلين لماذا نقارن ونضرب المثل بين الدكتورة العبقرية مناهل ثابت، وبين السيدة تاتشر؟ وماهي أوجه التشابه بين الاثنتين ؟ وقد يقول البعض المقارنة في غير محلها، خاصة أن مناهل ثابت ليست لديها أي أنشطة سياسية مطلقاً، بخلاف مارغريت تاتشر، وقد يكون هنالك جانب من الصحة، لكننا نقارن من حيث درجة الذكاء العلمي والتفوق منذ مراحل الطفولة المبكرة لدى تاتشر وثابت، وهنالك أوجه تشابه كثيرة بينهما، حتى في طريقة تسريح الشعر واللبس أيضاً لكلتيهما وقد تكون مصادفة عجيبة وكذلك عامل الثقة في النفس الذي هو هام جداً في الإبداع والنجاح بالنسبة لأي بشر .. وقد حصدت العبقرية اليمنية ألقاب كثيرة وعضويات، البعض منها حصلت عليها السيدة تاتشر أو ما يعادلها، مثل زمالة الجمعية الملكية للعلوم في لندن وامتياز حرية لندن التكريم المرموق منذ 1236، والبعض الآخر تنفرد بها الدكتورة مناهل ثابت بلا منازع…هذه العبقرية الفذة التي نجزم أنها المرأة الحديدية ذاتها في العلم والزهد في الحياة في سبيل النهضة العلمية، في تخصص الرياضيات الكمية والهندسة المالية، وأنها تاتشر العربية، وحقيقة حينما أتابع إنجازاتها العلمية على صعيد نظرياتها في التخصص ذاته، ابتسم وافرح وأتمتم في نفسي قائلا: مناهل تذكرني بالسيدة الراحلة تاتشر ونجاحها في تخصص وعلم الكيمياء، رغم أن الدكتورة مناهل ثابت تفوق السيدة مارغريت تاتشر من حيث الجوائز العلمية والألقاب.. أبرز جوائز تاتشر:
وسام الحرية الرئاسي من الرئيس الامريكي الأسبق جورج بوش الأب .
زميل في الجمعية الملكية للعلوم.
جائزة رونالد ريغان للحرية. إلا أن النسبة العمرية لذكاء كل من السيدة تاتشر والعبقرية مناهل ثابت تكاد تكون متقاربة.. فكلتاهما عضو في جمعية منسا و على سبيل المقارنة البسيطة كمثال وليس حصراً، نوجز بعض ألقاب وجوائز الدكتورة مناهل ثابت :
1ـ أصغر فائزة بلقب إمرأة العام جائزة التميز الدولية والبيئية الإنسانية عام 2000 من قبل أتحاد المرأة من اجل السلام .
2ـ المرأة الملهمة .
3ـ ضليع في الرياضيات من قبل جمعية المهندسين العالميين .
4ـ عضو جمعية منسا العالمية .
5ـ رئيسة جمعية العباقرة والفائزة بلقب عبقري العام 2013 ممثلة لقارة اسيا
6 ـ صنفت ضمن قائمة 100 شخصية عالمية الأكثر تأثيرا حسب أربيان بيزنز.
7ـ جائزة مجلس اللوردات البريطاني
8 ـ امتياز حرية لندن مؤخراً وهو ايضا الامتياز نفسه الذي منح لتاتشر. مما دعاني أيضاً في بداية وعنوان هذا المقال المطول إلى توصيف مناهل العبقرية اليمنية، بأنها المرأة الحديدية الجديدة تماماً مثل مارغريت تاتشر، بصلابتها أولاً وتمسكها بالقيم الأخلاقية « النزاهة والإخلاص في العلم، والمثابرة على العمل، وتكريس معظم وقتها للقراءة والبحث.. والوصول إلى تطور جديد، أو نظرية جديدة في رياضيات الكم، والهندسة المالية . ولهذه الأسباب سوف تظل مناهل ثابت المرأة الملهمة، التي تنال إعجاب واحترام كل المتعطشين للعلم حول العالم.
صحافي يمني يقيم في نيويورك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *