مصرع طفل سعودي وإصابة 9 من عائلته بمقذوف حوثي في نجران


ارشيفية

الرياض - الديوان

قتل طفل سعودي يبلغ من العمر 11عاماً وأصيب 9 من أفراد عائلته بجروح، بمنطقة نجران، جنوبي السعودية، إثر سقوط مقذوف عسكري من داخل الأراضي اليمنية.
ونقلت وكالة الأنباء السعودية الرسمية عن المتحدث الإعلامي للدفاع المدني بمنطقة نجران المقدم علي بن عمير الشهراني أنه “عند الساعة الخامسة وعشرين دقيقة مساء الاحد(14:20 تغ) باشر رجال الدفاع المدني بلاغًا عن سقوط مقذوف عسكري من داخل الأراضي اليمنية على منزل مواطن بمدينة نجران”.
وبين انه نتج عن ذلك “استشهاد طفل يبلغ من العمر 11عاماً وإصابة 9 من أفراد عائلته بجروح تم نقلهم للمستشفى لتلقي العلاج”.
ولم يوضح المتحدث نوع المقذوف الذي سقط بنجران، أو يحدد الجهة التي أطلقته، إلا أنه تكرر خلال الفترة الماضية سقوط مثل هذه المقذوفات التي يتهم مسلحو جماعة “الحوثي” عادة بإطلاقها من اليمن.
ومنذ 26 مارس/آذار الماضي يواصل التحالف العربي بقيادة السعودية، قصف مواقع تابعة لجماعة الحوثي، وقوات موالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح، ضمن عملية أسماها “عاصفة الحزم” استجابة لطلب الرئيس عبد ربه منصور هادي بالتدخل عسكرياً لـ”حماية اليمن وشعبه من عدوان الميليشيات الحوثية”، قبل أن يعقبها في 21 أبريل/نيسان بعملية أخرى أطلق عليها اسم “إعادة الأمل”، قال إن من أهدافها شقًا سياسيًا يتعلق باستئناف العملية السياسية في اليمن، بجانب التصدي للتحركات والعمليات العسكرية للحوثيين، وعدم تمكينهم من استخدام الأسلحة من خلال غارات جوية.


    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *