مصر: بوادر صدام بين الحكومة والبرلمان بعد كشف شريف عن نيته بيع أصول الدولة


شريف والبرلمان

القاهرة - الديوان

كشف النائب البرلمانى عن محافظة السويس، عبدالحميد كمال، وفقا لـ«الشروق» عن أن رئيس الوزراء المهندس شريف إسماعيل، أبلغ عددا من النواب الذين التقى بهم، بنية الحكومة بيع أجزاء من أصول الدولة، والدخول فى شراكة مع بعض المستثمرين، لتغطية احتياجات ومصروفات التمويل لبعض المشروعات.
وقال كمال: «النواب رفضوا بشكل قاطع تكرار تجربة خصخصة القطاع العام، وبيع الأصول المهمة للدولة، مطالبين كبار الرأسماليين بسداد الضرائب».
كان رئيس الوزراء قد التقى، مساء أمس الأول، مع أعضاء مجلس النواب عن محافظات دمياط، بورسعيد، الإسماعيلية، والسويس، بحضور المستشار مجدى العجاتى وزير شئون مجلس النواب، خلال اجتماع استمر لأكثر من 4 ساعات.
وقال كمال، إن النواب شددوا خلال اللقاء على ألا تتخذ الحكومة إجراءاتها الاقتصادية على حساب الفقراء لصالح الأغنياء، ومطالبين بوضع رؤية اقتصادية كاملة تحدد من يتحمل الكلفة الاقتصادية التى تحتاج إليها الحكومة، مشيرا إلى أن رئيس الحكومة، عرض التحديات الاقتصادية التى ستواجهها الحكومة، وما يدفعها لاتخاذ إجراءات اقتصادية لابد من الشروع فيها.
من جانبه، شدد شريف إسماعيل، على حرص الحكومة على تحقيق أعلى مستويات التنسيق والتعاون مع مجلس النواب خلال هذه المرحلة، والعمل على عقد لقاءات مع النواب بصورة دورية ومستمرة لتحقيق التعاون المثمر، مؤكدا أن الاجتماع مع النواب مبادرة من الحكومة لتحقيق التنسيق مع مجلس النواب، ومعرفة احتياجات المحافظات من خلالهم.
وقال بيان عن صادر عن اللقاء، إن رئيس الوزراء قال لـ«النواب» إن محدودية الموارد هى التى ستجعلنا نفكر معا وبطرق مبتكرة وبرؤى مختلفة من خارج الصندوق لكيفية زيادة الموارد، طارحا بعض الأفكار مثل الاستغلال الأمثل للأصول المملوكة للدولة، وطرح حصص من الشركات فى البورصة، مضيفا: «هذا ليس عيبا ويمثل تنشيطا للبورصة بصفة خاصة، والاقتصاد بشكل عام».


    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *