مصر تدرس أسباب ظهور الحوت الأزرق لأول مرة في مياهها



أعلنت وزارة البيئة المصرية، الخميس، رصد الحوت الأزرق لأول مرة بمياه البحر الأحمر، في منطقة خليج العقبة، معتبرة ذلك ظاهرة بيئية فريدة من نوعها.

وقال بيان رسمي صادر عن الوزارة، إن الوزير خالد فهمي أصدر توجيهاته لفرق الرصد الميدانية بمحميات البحر الأحمر وجنوب سيناء، بمتابعة الحوت وتصويره وتتبع حركته في مياه البحر.

وأوضح البيان أن هذا النوع من الحيتان غير مفترس ولا يشكل خطورة على البشر، لكن “يفضل الابتعاد عنه مسافة كبيرة”.

واعتبر البيان ظهور هذا النوع من الحيتان في البحر الأحمر “من الظواهر النادرة الفريدة”، مشيرا إلى أن خبراء البيئة البحرية بوزارة البيئة سيعملون على دراسة أسباب وجود الحيوان الثديي الضخم في هذا المكان، وتحليل نتائج ذلك في الأيام المقبلة.

ويعرف الحوت الذي تم رصده بالحوت الأزرق القزم (بريفكودا)، ويصل طوله إلى 24 مترا، بينما يصل طول الحوت الأزرق العادي إلى 30 مترا، علما أن النوعين غير مدرجين ضمن لائحة الكائنات التي تعيش في البحر الأحمر.

 


    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *