مصر ترفض عرضا أمريكيا لإصلاح الصندوق الاسود للطائرة المنكوبة



القاهرة - الديوان

أكد مصدر مسئول بوزارة الطيران المدنى أن فريقاً من المحققين المصريين سيصاحب عملية نقل وإصلاح الصندوقين الأسودين للطائرة المصرية المنكوبة فى فرنسا، لإزالة الأملاح والشوائب وإصلاح الأعطال والضرر الذى أصابهما.

وشدد المصدر على أنه لا صحة مطلقاً لسفر الصندوقين إلى الولايات المتحدة الأمريكية، بالرغم من أنها شريك فى التحقيقات باعتبارها الدولة المصنعة للمحرك، إلا أن مشاركتها بشكل فاعل فى حال إثبات حدوث خلل فى المحرك أو أنظمة الطائرة.

وأشار إلى أن تفريغ محتويات وبيانات الطائرة هو حق أصيل للجانب المصرى وحده باعتبارها الدولة المالكة للطائرة، كما أن تلك البيانات وإعلانها يخضع للسيادة المصرية، ومن حق الدولة تحديد الجهة والدولة التى يمكن أن تساعد فى تفريغ بيانات الطائرة.

وكشف المصدر أن الولايات المتحدة الأمريكية عرضت على الجانب المصرى نقل الصندوقين الأسودين إلى معامل متخصصة فى أمريكا، إلا أن الجانب المصرى رفض العرض، وفضل سفرهما لفرنسا، نظرًا لإمكانية إصلاح التلف فى باريس، بالإضافة إلى أن فرنسا هى الدولة المعنية بعد مصر فى كشف ملابسات الحادث.

وكانت عدة وكالات أمريكية قد نشرت تقارير تشير إلى سفر صندوقى الطائرة إلى الولايات المتحدة الأمريكية لإصلاح التلف الذى أصابهما وهو ما نفته وزارة الطيران المدنى حيث أعلنت سفرهما لفرنسا الأسبوع المقبل والعودة بهما مرة أخرى لمصر لتفريغ بياناتهما.


    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *