مصر تشرح أسباب امتناعها عن التصويت على قرار نشر قوات شرطة في بوروندي


مجلس الامن

كتبت أميرة عمارة

صوت وفد مصر بالامتناع على قرار مجلس الامن رقم ٢٣٠٣ (٢٠١٦) والخاص بنشر قوات مراقبة شرطية تابعة للأمم المتحدة في بوروندي. وقد حظى مشروع القرار بتأييد ١١ عضوا وامتناع اربعة اعضاء هم مصر والصين وأنجولا وفنزويلا (رئيس حركة عدم الانحياز).

وقد قدم السفير عمرو ابو العطا مندوب مصر الدائم لدى الامم المتحدة شرحا لتصويت مصر خلال جلسة مجلس الامن لاعتماد القرار أوضح فيه قلق مصر من الوضع في بوروندي وحرصها على الحفاظ على وحدة اعضاء المجلس في التعامل مع هذا الملف الهام، مشددا على اهمية أخذ موقف بوروندي في الاعتبار بما يضمن تعاونها في تنفيذه. وأضاف مندوب مصر الدائم لدى الامم المتحدة ان وفد مصر قد تقدم خلال المفاوضات بمقترحات بصياغات توفيقية تأخذ في الاعتبار اهمية التشاور مع حكومة بوروندي الا ان بعض الوفود بالمجلس اعترضت عليها وأصرت على اخراج القرار بشكله الحالي الذي يرخص بنشر قوات مراقبة شرطية دون التشاور مع حكومة بوروندي، وبما يضع مجلس الامن في مواجهة مع حكومة بوروندي بدلا من مساندتها.

هذا، وتجدر الإشارة الى ان شرط موافقة الدولة المضيفة على نشر القوات الاممية يمثل احد المبادئ الاساسية لنشر قوات حفظ السلام التي  تحرص الدول الأعضاء بالأمم المتحدة على تأكيدها، على اعتبار ان مهام حفظ السلام بحكم التعريف “تحفظ” السلام  ولا تفرضه على أطراف النزاع.  وقد تمسكت الدول الغربية الداعمة لقرار مجلس الامن برفض الصياغات التي تقدمت بها الوفود الافريقية في مجلس الامن، والتي كانت تطالب بضرورة التشاور والتنسيق مع حكومة بوروندي لدى نشر تلك القوات.


    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *