مصر تنعي فقيد البشرية والرئاسة تأمر بجنازة عسكرية والجثمان يصل الخميس أو الجمعة



القاهرة - الديوان

نعت مصر إلى البشرية جمعاء مساء الثلاثاء، فقيد البشرية العالم المصرى الكبير الدكتور أحمد زويل، عن عمر يناهز 70 عامًا، والذى وافته المنية فى منزله بالولايات المتحدة الأمريكية، بعدما ترك وراءه تراثًا علميًا كبيرًا، وتوالت ردود الأفعال التى تحمل بالغ الحزن والأسى على فقدان العالم الجليل، الحائز على جائزة نوبل، داعين الله أن يتغمده برحمته وغفرانه، ويلهم أهله وتلاميذه ومحبيه الصبر والسلوان.

وقال شريف فؤاد، المستشار الإعلامى للدكتور أحمد زويل، أن أسرة العالم الراحل تهيب بتوجيه قيمة أى نعى بالصحف كتبرع لمدينة زويل (مشروع مصر القومى للنهضة العلمية).

وكشف شريف فؤاد، أن مؤسسة الرئاسة أبلغت أسرة مدينة زويل بإعداد جنازة عسكرية للعالم الكبير لم يُحدد موعدها بعد.

مضيفًا، أن وزارة الخارجية ترتب الآن إجراءات وصول الجثمان إلى القاهرة، موضحًا أنه من المتوقع أن يصل مساء الخميس أو الجمعة المقبل.

الأزهر ينعى العالم الكبير زويل: سيذكره التاريخ بحروف من نور

نعى الأزهر الشريف، العالم المصرى العالمى الكبير الدكتور أحمد زويل، الحائز على جائزة نوبل فى الكيمياء، والذى وافته المنية مساء الثلاثاء بالولايات المتحدة الأمريكية.

وأكد الأزهر الشريف فى بيان له، أن التاريخ سيذكره بحروف من نور العالم الكبير بأبحاثه القيمة ومجهوداته البارزة فى العلوم الكيميائية والفيزيائية التى أحدثت ثورة علمية حديثة، وساهمت بشكل كبير فى نفع البشرية وخدمة الشعوب، كما سيذكر للفقيد حبه لوطنه وأمته وحرصه على تقدم مصر وازدهارها ومساعدة النابغين من أبناء هذا الوطن الغالى.

وقال البيان: “والأزهر الشريف، إذ ينعى العالم المصرى الفذ، فإنه يتقدم بخالص العزاء والمواساة للشعب المصرى والعالم بأسره وأسرته، سائلا الله تعالى أن يتغمده بواسع رحمته جزاء ما قدم للبشرية كلها، وأن يسكنه فسيح جناته، وأن يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان، “إِنَّا لِلهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ”.

الكنيسة ناعية أحمد زويل: وهب نفسه لخدمة مصر والإنسانية

نعت الكنيسة القبطية المصرية الأرثوذكسية، وعلى رأسها البابا تواضروس الثانى، الشعب المصرى فى رحيل القيمة العلمية والإنسانية العالم المصرى الجليل الدكتور أحمد زويل. ووصف بيان رسمى صادر عن الكنيسة العالم بـ”الذى وهب حياته وعلمه لخدمة مصر والإنسانية”، مضيفًا:” نأمل أن تكون حياته وإنجازاته ملهمة للأجيال القادمة حتى تستمر شعلة المعرفة مشتعلة للإسهام فى الحضارة الإنسانية ولتشريف مصر فى المحافل العلمية والدولية.

واختتم البيان: “نصلى إلى الله أن يهب تعزياته لأسرته ولكل محبيه”.

الإفتاء تنعى أحمد زويل.. وتؤكد: الإنسانية فقدت عالما انتفع بأبحاثه الملايين

نعى الدكتور شوقى علام – مفتى الجمهورية، العالم المصرى أحمد زويل الحاصل على جائزة نوبل فى العلوم، والذى توفى مساء اليوم فى الولايات المتحدة بعد صراع مع المرض. وقال مفتى الجمهورية، فى بيان له، إن العالم فقد عالمًا مجدا ومجتهدا قد انتفع آلاف الباحثين بعلمه وما توصل إليه من اكتشافات أسهمت بشكل كبير فى نفع البشرية. وتوجه مفتى الجمهورية بخالص العزاء للشعب المصرى وللعالم أجمع ولأسرة الفقيد، داعيًا الله أن يتقبله فى الصالحين، وأن ينفعه بما قدمه من علم للبشر كما أخبرنا النبى صلى الله عليه وآله وسلم: “إذا مات ابن آدم إنقطع عمله إلا من ثلاث: صدقة جارية، أو علمٌ ينتفع به، أو ولد صالح يدعو له”.

وفى السياق ذاته، نعت دار الإفتاء المصرية العالم الجليل أحمد زويل وقالت الدار فى بيان لها قبل قليل: “ننعى إلى البشرية نموذجا من العلماء الذين خدموا الإنسانية قياما بحق العلم والدين وإذ تنعاه دار الافتاء المصرية تدعو الشباب جميعا إلى السير على أثره فى خدمة العلوم والإنسانية”.


    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *