مقتل طفل أمام نادي سموحة برصاصة طائشة



القاهرة - الديوان

تكثف أجهزة الأمن بالإسكندرية، جهودها لكشف غموض مقتل أحد ناشئي نادي سموحة برصاصة طائشة أمام النادي بالإسكندرية.
تلقي قسم شرطة سيدي جابر إخطارًا بمصرع الطفل “علي محمد ممدوح” 7 سنوات” لاعب ناشئ بنادي سموحة عقب خروجه من باب النادي.
وبالفحص تبين إصابة الطفل بـ “مقذوف” لطلق ناري كان قد أطلق في الهواء مما أدي إلي وفاته.
وبعمل التحريات اللازمة وسؤال شهود العيان، أكدوا أنه بعد خروج الطفل بصحبة والدته وشقيقتها من بوابة النادي لاستقلال سيارتها أمام احد المطاعم الشهيرة فوجئت بسقوط نجلها.
وأضاف شهود العيان أنه على اثر ذلك قامت والدة الطفل بنقله إلي داخل النادي لإجراء الإسعافات الأولية داخل عيادة النادي قبل نقله الي احد المستشفيات وهناك اكتشف الأطباء إصابته بطلق ناري.


    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *