مقتل وإصابة 55 شخصا في هجوم مسلح على جامعة “باشا خان” الباكستانية


هجوم ارهابي على جامعة باشا خان الباكستانية

الديوان - وكالات

قالت الشرطة الباكستانية إن 55 شخصًا على الأقل سقطوا بين قتيل وجريح في الهجوم الإرهابي الذي تعرضت له جامعة “باشا خان” في إقليم خيبر شمال غرب البلاد.
وأكدت الشرطة سقوط خمسة قتلى من بينهم «أستاذ بقسم الكيمياء في الجامعة» وهو الدكتور (سيد حميد)، إضافة إلى ثلاثة طلاب واثنين من الحرس الجامعي، كما أصيب أكثر من 50 شخصًا آخر بإصابات خطيرة.
وتمكنت قوات الشرطة من إنقاذ 50 طالبًا كانوا داخل إحدى قاعات الدراسة أثناء الهجوم، وتم نقلهم إلى مكان آمن خارج الحرم الجامعي.
وقال قائد شرطة محافظة خيبر “ناصر دراني”، إن قوات الجيش والشرطة تمكنت من قتل اثنين من الإرهابيين وتفرض طوقًا أمنيًا حول مبنى الجامعة، فيما لا تزال عمليات التمشيط والمداهمة مستمرة داخل قاعات المحاضرات والمباني الإدارية.
وقال رئيس الحرس الجامعي في باشا خان “نيك محمد”، إن المهاجمين يتحصنون داخل مبنى كبار الزوار ويطلقون الرصاص في كل الاتجاهات، وأضاف: هناك عدد كبير من القتلى والمصابين في الهجوم المفاجئ لكننا لا نملك إحصاءً دقيقًا في الوقت الحالي، مشيرًا إلى أن العشرات من الطلاب والطالبات كانوا داخل الحرم الجامعي أثناء وقوع الهجوم.
وكان مسلحون قد اقتحموا صباح اليوم الأربعاء، مبنى جامعة (باشا خان) في منطقة “تشارسادا” بإقليم خيبر الذي يبعد 50 كيلومترًا عن بيشاور جنوب غرب باكستان، مما أدى إلى وقوع قتلى وجرحى بين الطلاب وأساتذة الجامعة.
وقالت قناة “دنيا نيوز” الباكستانية، إن المسلحين أطلقوا قنابل دخان في بداية الهجوم قبل أن يطلقوا نيران مدافعهم الرشاشة على الطلاب ورجال الحرس الجامعي والمدرسين.

1 2 3 4


    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *