مقتل 28 شخصا وإصابة 61 في انفجار قرب البرلمان التركي


فرضت الحكومة التركية حظرا جزئيا ومؤقتا على البث الإذاعي

الديوان - وكالات

وقع مساء الأربعاء، انفجار جديد استهدف حافلات عسكرية قرب البرلمان ومبانى حكومية ومقر الجيش التركي، مما أسفر عن مقتل 28 شخصا على الأقل، وإصابة 61 آخرين بجروح وفقا لما أعلنه مكتب حاكم أنقرة.
ووصف نائب رئيس الوزراء التركى بكير بوزداج الهجوم بأنه «عمل إرهابي»، فيما قال مسؤول في مكتب رئيس الوزراء أحمد داود أوغلو إن الأخير ألغى زيارة كانت مقررة إلى بروكسل.
وفرضت الحكومة التركية حظرا جزئيا ومؤقتا على البث الإذاعي في أعقاب الانفجار، حيث يسري الحظر على صور موقع الانفجار والمعلومات المستقاة من مصادر غير رسمية.
وجاء التفجير عقب هجوم في أكتوبر الماضى، واتجهت أصابع الاتهام إلى تنظيم «داعش» الإرهابى، عندما هاجم انتحاريان تجمعا لنشطاء مؤيدين للأكراد ونشطاء عماليين خارج محطة القطارات الرئيسية بالعاصمة مما أدى إلى مقتل أكثر من 100 شخص.


    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *